أسواق الأسهم- العالمية

«جي. بي. مورجان»: التعريفات مصدر الخطر الأكبر على الأسهم الأمريكية

يرى بنك "جي. بي. مورجان تشيس" أن التعريفات الجمركية لا تزال مصدر الخطر الأكبر بالنسبة للأسهم الأمريكية، مشيرا إلى أن الشركات قد تتضرر سلبا في عام 2020 من تلك الرسوم.
وبحسب وكالة "بلومبيرج" الأمريكية، أوضح خبراء استراتيجيون في البنك بقيادة دوبرافكو لاكوس بوجاس في مذكرة أن التعريفات تظل أكبر مصدر للمخاطر بالنسبة للأسهم.وخفض البنك تقديراته لأرباح الشركات المدرجة في مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" خلال العام المقبل إلى 177 دولارا للسهم مقارنة بـ 178 دولارا في السابق، بسبب تأثير التعريفات المتوقع أن تدخل حيز التنفيذ يوم 1 أيلول (سبتمبر). وقرر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إرجاء فرض تعريفات جديدة على بعض السلع الصينية إلى شهر كانون الثاني (ديسمبر) المقبل بدلا من أيلول (سبتمبر) القادم. وحذر "جي. بي. مورجان" من أن الشركات الصغيرة لديها قدرة محدودة على تمرير التكاليف إلى الموردين والمستخدمين النهائيين. ويرى البنك الأمريكي أن الرسوم الجمركية ستكلف كل أسرة نحو 1000 دولار سنويا في المتوسط مع الجولة الجديدة من التعريفات البالغة 10 في المائة لترتفع من 600 دولار في المراحل السابقة من الحرب التجارية. ويعتقد الخبراء بأن هذه الخسائر ستفسد إلى حد كبير الفوائد جراء التخفيضات الضريبية التي بلغ متوسطها نحو 1300 دولار لكل أسرة. ومع ذلك، يؤكد "جي. بي. مورجان" أن الضرر المباشر نسبيا للمستهلكين من الرسوم الجمركية الجديدة قبل انتخابات عام 2020 يشير إلى أن هناك فرصة جيدة" لعكس القرار.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية