الأخيرة

أطباء: الثوم تحت الوسادة يقضي على الميكروبات والفيروسات والبكتيريا

ينصح عديد من الأطباء باتباع عادة قديمة، تقوم على وضع الثوم تحت الوسادة عند النوم ليلا، كونه يعد حلا لعديد من المشكلات الصحية، وفقا لـ"روسيا اليوم".
ووفقا لما نشرته تقارير طبية، يحتوي الثوم على مادة "أليسين" التي تعمل مضادا عاما للمكروبات والفيروسات والبكتيريا والفطريات، ويساعد وضعه تحت الوسادة على القضاء على عديد من الميكروبات والفيروسات التي لا ترى بالعين المجردة.
كما يساعد تبخر هذه المادة على إخراج المخاط من الجيوب الأنفية، الأمر الذي يفيد المصابين بالرشح، وتساعد على فتح الممرات التنفسية في الأنف.
ولمادة أليسين خاصية أخرى وهي منع تكوين بدائل الصوديوم التي تعد مواد مسرطنة وتسبب تغيرات في الخلايا، ما يؤدي إلى تطور الأورام، كما تمنع انسداد الأوعية الدموية بالكوليسترول.
ويعمل الثوم مهدئا للجهاز العصبي ويساعد على النوم العميق، كون البوتاسيوم والمجنيسيوم يحفزان على إفراز هرمون الميلاتونين "هرمون النوم".
ومن ضمن فوائد الثوم الصحية، كان قد قدم موقع "ديلي هيلت" الصحي، حلا سحريا وطبيعيا لعلاج ارتفاع ضغط الدم، والتخلص من الكوليسترول السيئ، الذي يتسبب في انسداد الشرايين، وهو سلطة الخيار بالثوم.
وتكمن فائدة سلطة الخيار بالثوم في أن الخيار غني بالماء والألياف والماجنيسيوم، والبوتاسيوم الذي يساعد على تحقيق التوازن بين كمية الصوديوم في خلايا الجسم، التي يمكن أن يسهم ارتفاعها في تصلب الشرايين.
من ناحية أخرى، فإن الألياف تنظم ضغط الدم وتساعد أيضا على خفض نسبة الكوليسترول الضار بالدم، وتكافح داء السكري من النوع 2، هذا فضلا عن دورها في إنقاص الوزن.
وأثبتت الدراسات أن مركب "الأليسين" يعمل بمنزلة الأدوية المثبطة للضغط، كما يعتقد أن الثوم يمنع تكوين هرمون "الأنجيوتنسين 2"، المسبب لضيق الأوعية الدموية، ما يساعد على استرخائها، هذا فضلا عن دور الثوم في خفض الكوليسترول السيئ في الدم.
ومن أجل إعداد هذه السلطة السحرية والمفيدة، يجب تقطيع ثلاثة فصوص من الثوم النيئ مع ثمرة من الخيار وملعقة كبيرة ونصف من خل التفاح وملعقة صغيرة من الماء.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة