الأخيرة

"ناسا" تحذر من اصطدام نيزكي يتسبب في انقراض البشر

تتتبع "ناسا" مسار نيزك يدعى "1998 OR2"، لمروره الخطير قرب الأرض في أبريل (نيسان) عام 2020، حيث من المتوقع أن يصطدم النيزك بالأرض، ويؤدي إلى انقراض البشر، وفقا لـ"سبوتنيك".
وقال مركز دراسة الأجسام القريبة التابع لوكالة ناسا، إن قطر النيزك يبلغ 4114 مترا تقريبا ويتوقع أن يكون اقترابه من كوكب الأرض في 29 أبريل (نيسان) 2020، وسيكون النيزك على بعد نحو ستة ملايين كيلومتر، وعلى الرغم من أنه يبدو آمنا، إلا أن هناك احتمال حدوث خطأ ما في مساره.
وأضافت، "فعلى سبيل المثال هناك تأثير ياركوفسكي، وهو القوة التي تجعل النيازك والكويكبات تنحرف عن مسارها بشكل كبير، وذلك عن طريق تعديل مدارات الأجسام الفضائية؛ بسبب انبعاث إشعاعات الشمس عن أحد وجوه النيزك وهذه الانبعاثات تعمل كنوع من الدوافع، وهذا ما يؤثر في مسارها، ولذلك يصعب على العلماء تخمين مسار النيزك بشكل مؤكد.
وأشارت إلى أنه في حال حدث الاصطدام المتوقع سيكون مصيرنا كمصير الديناصورات أي الانقراض المحتم.
وينبغي عدم استبعاد أن الكويكب يتأثر بما يسمى ثقب الجاذبية، وهي منطقة صغيرة أو نافذة في الفضاء بالقرب من كوكب، إذا تم اجتيازها بالكويكب، يتسبب في حدوث تغيير في مساره؛ بسبب جاذبية الكون.
وأكدت أنه في الوقت الحالي، لا يوجد ما يدعو للقلق ولا يبدو أن نيزك OR2 1998 يريد أن يصطدم بنا، لكن ربما يحدث خطأ ما، ولن تكون الأرض جاهزة في أبريل (نيسان) لمواجهة الكويكب المتوجه نحوها، بحسب صحيفة "إكسبرس".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة