الأخيرة

ترمب يخطط لشراء جزيرة جرينلاند .. والدنمارك: ليست للبيع

ذكرت حكومة جرينلاند أن أرضها "ليست للبيع،" وذلك ردا على رغبة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في شراء الجزيرة من الدنمارك.
وقالت الحكومة في العاصمة "نوك": "نتمتع بعلاقة تعاون جيدة مع الولايات المتحدة ونرى في ذلك تعبيرا عن مزيد من الاهتمام بالاستثمار في بلادنا والإمكانات التي نقدمها."
وأضافت في بيان بحسب "الألمانية": "بالطبع، جرينلاند ليست للبيع. لا تعليقات أخرى"، مع الوضع في الحسبان "الطبيعة غير الرسمية للأنباء".
وكان ترمب أعرب عن اهتمامه بشراء جزيرة جرينلاند بأكملها "بدرجات متفاوتة من الجدية"، حسبما أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" أمس الأول.
ونقلت الصحيفة عن مستشارين، لم تكشف هويتهم، أن الرئيس طلب من مسؤولين بالبيت الأبيض "النظر في فكرة" شراء أكبر جزيرة في العالم.
ولم يرد البيت الأبيض أو وزارة الخارجية الأمريكية على طلبين من الصحيفة للتعليق، ولكن شبكة "سي إن إن" الإخبارية الأمريكية ذكرت أن مصدرين لم يتم الكشف عنهما، أكدا صحة التقرير.
وأعرب عدد من ساسة الدنمارك في وقت سابق أمس، وبينهم رئيس الوزراء السابق لارس لوكه راسموسن، عن تشككهم في التقارير الواردة في هذا الصدد.
وهذه ليست المرة الأولى التي تبدي فيها الولايات المتحدة الرغبة في شراء جرينلاند. ففي عام 1946، وفي عهد الرئيس هاري ترومان، عرضت الولايات المتحدة على الدنمارك 100 مليون دولار لشراء الجزيرة التي تبلغ مساحتها مليوني كيلومتر مربع، ورفض الدنماركيون العرض.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة