الناس

«هايكنج الطائف» مغامرة وترفيه لمحبي رياضة المشي الجبلي

يتضمن موسم الطائف عديدا من الفعاليات، حيث هيأ فرصة لعشاق مغامرات "الهايكنج" أو رياضة المشي الجبلي، عبر تنظيم فعالية متكاملة تضم المشي الجبلي مع باقة متكاملة من الفعاليات الترفيهية المصاحبة تحت مسمى "سادة البيد"، تتوافر فيها احتياطات الأمن والسلامة، مع الاهتمام بأدق التفاصيل لتحويل هذه المغامرة الشيقة، إلى تجربة ثرية وذكرى لا تنسى.
وينطلق المشاركون من نقطة التجمع في إحدى المناطق الشهيرة وسط مدينة الطائف، في تمام الساعة الواحدة ظهرا، إلى منطقة المخيم الجبلي المهيأ بوسائل الأمن والسلامة، وبعد أن يتجهز المشاركون بالملابس المخصصة للمشي الجبلي والأدوات، يتم تقديم الملاحظات والتعليمات المتعلقة بالسلامة والقواعد الصحيحة للمشي الجبلي.
وفتحت اللجنة المنظمة باب المشاركة للجميع، من الرجال والسيدات، الصغار والكبار، من عمر 16 إلى 60 عاما، مع الالتزام بإحضار الملابس الخاصة بــ"الهايكنج"، ونوع الأحذية المناسبة، والخوذة والنظارات الشمسية، والعصا، مع حافظة للطعام وحقيبة معلقة وقنينة مياه، مع الحرص على عدم ترك أثر على الإطلاق، للمحافظة على البيئة والمناطق الطبيعية الرائعة.
وينقسم المشاركون عادة إلى ثلاثة مستويات، بين المبتدئ والمتوسط والخبير، ويرافق المجموعة عدد من المشرفين لضمان سلامة الجميع والحفاظ على التنظيم وسلاسة التجربة الشيقة، كما يوضح المرشد السياحي المعلومات الممتعة كافة حول أنواع الصخور والأتربة والنباتات وأسماء الجبال والمعالم والممرات، ويحصل من يتمكن من إنهاء كامل المسار الذي يصل طوله إلى أربعة كيلومترات؛ على شهادة معتمدة دولية، إضافة إلى لقب "سيد البيد".
وفي موسم الطائف، تم اختيار منطقتين لإقامة فعاليات "سادة البيد"، وكانت المرحلة الأولى في منطقة الشفا، واستمرت من بداية شهر آب (أغسطس)، حتى منتصف الشهر الميلادي، وتنطلق المرحلة الثانية على مرتفعات الهدا، وتنطلق غدا حتى نهاية الفعاليات 31 آب (أغسطس)، وتتخللها جملة من الفعاليات المصاحبة، التي تنتهي نحو الساعة الثامنة مساء.
كما أطلق موسم الطائف أمس "ماراثون الألوان" ضمن الفعاليات النوعية لموسم الطائف "مصيف العرب"، ويستمر على مدى ثلاثة أيام، وثلاثة مسارات، مع عديد من الفعاليات الترفيهية المصاحبة، لتعزيز مكانة الطائف باعتبارها واحدة من أهم الوجهات السياحية العربية.
وانطلق ضمن فعاليات اليوم الأول "ماراثون العائلة" وسط إقبال كبير من جميع أفراد العائلة من مختلف الأعمار، إضافة إلى مشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة، ويبلغ طول المسار أربعة كيلومترات، على مدى ساعتين. وتقام على جانبي المسار عديد من الفعاليات الترفيهية النوعية، التي أضفت البهجة والسعادة على كل المشاركين والحضور.
وتبدأ يوميا على مدى ثلاثة أيام، الفعاليات المصاحبة، من الساعة السادسة مساء حتى منتصف الليل، وتشمل كرنفال الألوان ومنطقة الفن ومسرح السعادة والألعاب النارية، إضافة إلى منطقة الطعام ومنطقة مخصصة لألعاب الأطفال وأخرى للألعاب المهارية.
ويحصل الفائزون من المركز الأول حتى العاشر على جوائز مالية، تشمل جوائز اليوم الأول فئات العوائل والأشخاص ذوي الإعاقة، وجوائز مالية مخصصة لكبار السن في مسارات الهواة والمحترفين. وفي اليوم الختامي يتم تخصيص جوائز مالية تشجيعية لكبار السن والسعوديين في مسار المحترفين، كما يحصل كل من أكمل السباق على ميدالية تذكارية.
وينطلق اليوم، المسار المخصص للهواة بطول ثمانية كيلومترات، وتقتصر المشاركة في اليوم الختامي على فئة المحترفين، بطول 21 كيلومترا.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس