الأخيرة

برلين تختبر أول حافلة ذاتية القيادة في النقل العام

اختبرت العاصمة الألمانية برلين أمس أول حافلة ذاتية القيادة في النقل العام، وتنقلت الحافلة الصغيرة التي تحتوي على ستة مقاعد، في حي تيجل.
وقالت زيجريد نيكوتا، رئيسة شركة "بي في جي" للنقل في برلين، إن الاختبار سيستمر حتى نهاية العام بهدف الوقوف على أداء الحافلة خلال القيادة الذاتية ووقع ذلك على الركاب.
وبحسب البيانات فإن أقصى سرعة ستسير بها الحافلة هي 15 كيلومترا في الساعة، وسيكون هناك مرافق على متن الحافلة لمراقبة عملية السير والتدخل حال حدوث مشكلات.
من جانب آخر، يتوقع أن بدء حظر سير مركبات الديزل في مناطق في العاصمة الألمانية برلين سيكون في تشرين أول (أكتوبر) المقبل.
وقالت إدارتا حيي وسط برلين ونويكولن بحسب "الألمانية" إنهما يستهدفان بدء الحظر في هذه الفترة.
ويضم هذان الحيان في العاصمة برلين أجزاء من الطرق الثمانية التي سيحظر فيها سير مركبات الديزل الخاصة أو سيارات النقل التي ينبعث منها عوادم حتى معدل انبعاثات يورو 5 التي سيتم حظرها من أجل تحسين جودة الهواء في المدينة.
تعد المستويات المرتفعة من انبعاثات ثاني أكسيد النيتروجين هي السبب وراء حظر القيادة الذي بدأ بالفعل في كل من مدن شتوتجارت وهامبورج ودارمشتات، ويمكن أن تتبعها مدن أخرى.
كان الائتلاف الحاكم في ولاية برلين براندنبورج والمكون من اليسار والاشتراكيين والخضر قرر في تموز (يوليو) حظر سير سيارات الديزل القديمة في برلين، كما قرر زيادة الأماكن التي تحظر السرعة فيها أكثر من 30 كيلومترا في الساعة.
وأعلن حي نويكولن أنه سينتهي من إعداد اللافتات المرورية المناسبة للتعديلات الجديدة خلال الأسبوع الجاري.
وتتركز معظم مناطق حظر سير مركبات الديزل في حي وسط برلين، إلا أن هناك استثناءات ستطبق لسكان هذه المناطق في خدمات التوصيل والرعاية الصحية والحرفيين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة