الناس

إنقاذ حاجة عراقية من جلطة دماغية حادة في مدينة الملك عبدالله الطبية

أنقذ فريق طبي متخصص في مركز العلوم العصبية بالتكامل مع قسم الأشعة التداخلية في مدينة الملك عبدالله الطبية في العاصمة المقدسة، حاجة عراقية أصيبت بشلل نصفي بعدما دهمتها جلطة دماغية حادة.
واستقبلت الحالة عبر خدمة الخط الساخن للجلطات الدماغية بقيادة الدكتور ماجد بخيت استشاري الأعصاب وقائد برنامج السكتة الدماغية في وزارة الصحة وهي لحاجة عراقية تعرضت لسكتة دماغية حادة مع شلل نصفي وتم قبول الحالة من مستشفى منى العام وتم نقل الحاجة بسرعة فائقة عبر الإخلاء الطبي للهلال الأحمر السعودي.
وعند وصول الحاجة جرى على الفور تقييمها طبيا وعمل الأشعة المقطعية، ومن ثم البدء في العلاج المسيل للجلطات في أقل من 30 دقيقة ونظرا لأن موقع الجلطة جاء في شريان أساسي في الدماغ، لذا جرى تحويلها إلى قسم الأشعة التداخلية، تحت إشراف فريق التخدير لتجرى لها قسطرة دماغية بقيادة الدكتور زياد العريني، الذي تمكن من سحب الجلطة في وقت قياسي لم يتجاوز 30 دقيقة.
وبدأت الحاجة بالتحسن الملحوظ، إذ أوضحت الأشعة المقطعية عدم تأثر الدماغ من الجلطة، لا سيما أن مثل هذه الحالات تحتاج إلى تنسيق عالٍ وتكامل أقسام متعددة للقيام بالعلاج في الوقت المناسب لتفادي حدوث جلطات كبيرة تودي إلى إعاقة حادة أو الوفاة.
يذكر أن مركز العلوم العصبية تكاملا مع قسم الأشعة التداخلية في المدينة الطبية أجرى عديدا من العمليات النوعية والتخصصية النادرة تضاهي مثيلاتها عالميا وبنسب نجاح عالية بفضل من الله وهي قادرة على التعامل مع أكثر الحالات تعقيدا وصعوبة على مدار العام، لما تملكه من كفاءات طبية وفنية مؤهلة تأهيلا عاليا وإمكانات كبيرة بدعم كبير وغير محدود من حكومة خادم الحرمين الشريفين ومتابعة مستمرة من وزارة الصحة لتقديم الخدمات الطبية جميعا والارتقاء بالخدمة المقدمة بجودة وكفاءة متميزتين وتحقيقا لـ"الرؤية الطموحة 2030".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس