أخبار اقتصادية- محلية

9 مليارات ريال واردات الذهب والأحجار الكريمة في 7 أشهر

بلغ حجم واردات السعودية من الذهب والفضة والأحجار الكريمة والمجوهرات خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، نحو 5.39 مليون كيلو، بقيمة تقدر بـ 9.13 مليار ريال.
وقالت لـ “الاقتصادية” الهيئة العامة للجمارك، إن واردات السعودية من الذهب والفضة والأحجار الكريمة والمجوهرات جاءت من 18 دولة، بينها: الإمارات، والهند، وأمريكا، وجنوب إفريقيا، وسويسرا، وإسبانيا، ومصر، والصين، وتركيا، وإيطاليا، وماليزيا، وفرنسا، ولبنان، وهونج كونج، وبريطانيا، وسنغافورة، وتايلاند.
وكانت واردات السعودية من الذهب والأحجار الكريمة والألماس خلال العام الماضي، قد بلغت نحو 257.5 ألف كيلو، بقيمة تقدر بـ 15.28 مليار ريال.
وأوضح عدد من التجار أن المملكة تستورد الأحجار الكريمة والفضة أكثر من الذهب، حيث إن المعدن الأصفر السعودي مميز ومطلوب عالميا؛ نظرا لنقاوته، وهو ما يضاعف الطلب عليه في المواسم، وخاصة موسم الحج.
وتوقعوا ارتفاع الطلب على الذهب في حج هذا العام بنحو 30 في المائة مقارنة بالطلب في شهر رمضان الماضي.
وقال لـ “الاقتصادية”، مازن القيد؛ مستثمر في قطاع الذهب، إن الذهب السعودي يشهد إقبالا محليا وخارجيا كبيرا، إذ إن المشغولات الذهبية محل اهتمام المواطنين والمقيمين بشكل خاص باعتبارها ملاذا آمنا، كما تعد من أثمن الهدايا المقدمة في المناسبات الخاصة.
وحول أفضل المواسم، ذكر أن موسم الحج يشهد مبيعات كبيرة، خاصة من حجاج إفريقيا وماليزيا الذين يحرصون على اقتناء الذهب السعودي كهدايا ثمينة، كما أن موسم رمضان يشهد إقبالا كبيرا من المعتمرين، بينما يكثر الطلب على الذهب من المواطنين والمقيمين في الأفراح وحفلات التخرج إلى جانب العيدين.
بدوره، أشار أسامة العيد؛ مستثمر في الذهب، إلى أن موسم الحج يعد من أفضل المواسم مبيعا، خاصة من حجاج الخارج، واصفا الذهب السعودي بالأنقى عالميا.
وأفاد بأن الأحجار الكريمة والمجوهرات عادة يكون الطلب عليها من المواطنين في المناسبات الخاصة، متوقعا ارتفاع الطلب على الذهب في موسم حج هذا العام 30 في المائة مقارنة برمضان الماضي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية