الناس

هدايا الحج تجذب ضيوف الرحمن .. أبرزها السجادات المزخرفة وصور الحرمين

الهدية تبقى لها قصة وذكريات لا تنسى في تاريخ الإنسان، ولا سيما تذكارات الأماكن المقدسة التي لها روحانية خاصة في قلوب المسلمين، حيث يعود الحجاج إلى ديارهم سالمين، يحملون معهم الهدايا البسيطة المتنوعة بعد جولتهم في مكة المكرمة أو المدينة المنورة، لإدخال السرور على محبيهم.
وتتعدد أنواع تذكارات الحج، حيث استطلعت وكالة الأنباء السعودية "واس" آراء بعض الحاجّات خلال تجولهن في الأسواق والمراكز التجارية، فقد بينت الحاجة المصرية مروة الشربيني أنها حرصت على شراء بعض سجادات الصلاة المزخرفة بصور الحرمين الشريفين التي ستزين بها جدار منزلها، وبعض التمور والعسل والحلويات الشعبية، لأنها من أكثر الأشياء المحبوبة والمفضلة لدى الجميع.
وفضلت الحاجة السودانية سعدية رضى شراء تحفة "برج الساعة في مكة" التي تمثل أكبر ساعة في العالم ومن المعالم المشهورة في المملكة، المتوافرة بأحجام وأسعار مناسبة لتذكرها بالرحلة الجميلة التي عاشتها خلال زيارتها، إضافة إلى شراء بعض العطور العربية والعود المختلفة الأسعار، التي لا تتوافر في بلدانهم.
كما اكتفت الحاجة اليمنية أحلام سلم بشراء قوارير ماء زمزم وبعض مسابح الصلاة والمساويك، كونها أول ما يخطر في أذهان الحجاج، وتعد هدية تقليدية متوارثة، مستشهدة بقول الرسول - صلى الله عليه وسلم - "تهادوا تحابوا"، لأن الهدية بمعناها لا بقيمتها، وهي مفتاح للقلوب المغلقة.
وأشادت بجهود المملكة ووقوفها الأخوي المحب تجاه الشعب اليمني الشقيق، موجهة الشكر، على استضافة المملكة لهم، التي أسهمت في تخفيف أحزانهم وآلامهم من مصاب الاعتداء الحوثي الإرهابي عليهم.
أما الحاجة المغربية مريم مصطفى ففضلت شراء تعليقات وأساور ذهبية، منقوشة بزخارف إسلامية لتقديمها لوالدتها وأخواتها، كما توارثت ذلك من جدتها وأمها إلى جانب بعض الهدايا التقليدية المعروفة الواجبة التي لا يمكن التخلي عنها كالمسابح والسجادات.
وعدّت الحاجة المواطنة روان الجديعي الهدية التذكارية عرفا لا بد منه لكل من يقوم بأداء فريضة الحج أو العمرة أو السفر عامة، مكتفية بشراء المصاحف الصغيرة المنقوشة بالأسماء الخاصة لأصحابها، كون الوقت لا يسمح بالتسوق، لتقضيه في العبادة.
وأوضحت الحاجة المواطنة هدى السهو - صاحبة حساب على أحد مواقع التواصل الاجتماعي - أنها تقوم سنويا بتجهيز هدايا الحج قبل فترة لعرضها في حسابها، المكونة من علبة تحتوي على شوكولاتة ومسواك ومسبحة وسجادة صلاة وماء زمزم داخل أكياس مزينة، وعليها عبارة "حج مبرور وذنب مغفور".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس