الأخيرة

مجلس الشيوخ الأمريكي يستجوب رئيس أمازون حول خداع المستخدمين

استجوب مجلس الشيوخ الأمريكي، جيف بيزوس الرئيس التنفيذى لشركة أمازون، عن كيفية تحديد وضع علامة Amazon's Choice على بعض المنتجات، وما إذا كانت العلامة تخدع المستهلكين في شراء منتجات ذات جودة رديئة.
وبحسب موقع TOI الهندي، قال السناتوران الديمقراطيان بوب مينينديز وريتشارد بلومنتال في الرسالة التي أرسلاها إلى بيزوس، "نشعر بالقلق من أن الشارة تم تخصيصها بطريقة تعسفية، أو ما هو أسوأ، بناء على تقييمات المنتجات الاحتيالية"، حيث إن علامة Amazon's Choice علامة صغيرة تظهر بجانب عناصر معينة، على غرار علامة Best Seller.
وقد تمت مقاضاة "أمازون" في 2015 لمنع الشركات التي كانت تكتب مراجعات وهمية ثم تبيعها لتجار التجزئة في الموقع تسعى إلى تعزيز مبيعات منتجاتها، فيما قال أعضاء مجلس الشيوخ إن قلة المعلومات حول كيفية تحديد "أمازون" للمنتجات التي تحصل على الشارة دفعهم إلى التساؤل عما إذا كانت "أمازون" تستخدمها للترويج لمنتجاتها الخاصة على منتجات المنافسين، ما يحتمل أن يكون في مصلحة البائعين الصغار على المنصة.
وقد طلب أعضاء مجلس الشيوخ شرحا مفصلا للعملية التي تستخدمها "أمازون" لتحديد المنتجات التي تعد اختيار "أمازون" وإذا كان بائع التجزئة يستخدم خوارزمية للقيام بذلك، كما سألوا عما إذا كان موظفو "أمازون" يراجعون المنتجات شخصيا للتأكد من أنهم يلبون حدا معينا للجودة.
وقد تعرضت "أمازون" لانتقادات بسبب قوتها على بائعي الطرف الثالث على موقعها، الذين يتعين عليهم الدفع مقابل الإعلان للمنافسة ضد مبيعات العلامات التجارية الخاصة بـ"أمازون".
كما أعلنت وزارة العدل الأمريكية في يوليو أنها تحقق فيما إذا كانت شركات التكنولوجيا الكبرى، بما في ذلك "بعض خدمات البيع بالتجزئة عبر الإنترنت، تشارك في ممارسات معادية للمنافسة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة