أخبار اقتصادية- عالمية

استمرار تراجع الأسهم في بورصة هونج كونج

واصلت أسهم هونج كونج تراجعها لليوم الثالث على التوالي، مع عودة المحتجين ألى التجمع في مطار المدينة مما يبزر التداعيات الاقتصادية للاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ أسابيع ضد حكومة المدينة.
وتراجع مؤشر "هانج سبنج" الرئيسي لبورصة هونج كونج للأوراق المالية بنسبة 1.8% في تعاملات اليوم الاثنين. يأتي ذلك في الوقت الذي واصل المحتجون تجمعهم في المطار الدولي للمدينة لليوم الخامس على التوالي مما أدى إلغاء عدد كبير من رحلات الطيران، في حين حذرت كاري لام الرئيسة التنفيذية للسلطة في هونج كونج من أن المدينة التي تعتبر مركزا ماليا رئيسيا في آسيا تتجه نحو "الهاوية".
وأشارت وكالة بلومبرج للأِنباء إلى أن "لام" التي كانت تتحدث في مؤتمر صحفي واصلت تجاهل الأسئلة المتعلقة بكيفية تعامل حكومتها مع الاحتجاجات الشعبية المستمرة منذ أسابيع.
في الوقت نفسه تراجع مؤشر "هانج سينج للشركات العقارية" بنسبة 1.9% ليفقد أكثر من 20% من قيمته مقارنة بأعلى مستوى له سجله في نيسان الماضي. وتراجع سهم شركة طيران "كاثاي باسيفيك" الرئيسية في هونج كونج بنسبة 5.4% ليصل إلى أقل مستوياته منذ عشر سنوات بعد قرار سلطات الطيران الصينية منع الطيارين الذين شاركوا في المظاهرات من قيادة الطائرات المتجهة إلى بر الصين الرئيسي.
من ناحيته حذر تقرير للبنك الصناعي التجاري الصيني من أن "ضعف إدارة الأزمة" سيؤدي إلى "أضرار لا يمكن إصلاحها" لسمعة شركة طيران "كاثاي باسيفيك" مخفضا تصنيفه لسهم الشركة إلى درجة "مطلوب بيعه بشدة".
وقال لينوس ييب المحلل الاقتصادي في شركة "فرست شنغهاي سيكيوريتيز" إن "السوق واصلت تراجعها اليوم وضغوط البيع فيها مازالت قوية جدا".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية