الأخيرة

ثغرة أمنية تهدد 1.4 مليار مستخدم لمنتجات "أبل"

تمر شركة أبل بأسبوع سيئ، فبعد أيام قليلة على اختراق تقنية "التعرف على الهوية بواسطة الوجه"، ومسألة منع إصلاح البطارية لدى طرف ثالث غير الشركة، أدت قصة أخرى تتعلق باختراق نظام الحماية لأجهزة "آيفون" و"أبل" إلى إثارة حفيظة المستخدمين، وذلك بعد تغافل الشركة عن مخاطر الثغرة الأمنية التي تهددهم.
ووفقا لـ"سكاي نيوز" قالت شركة "تشيك بوينت" التي تعنى بأمن الأجهزة الإلكترونية التي اختارتها مؤسسة "أبل إنسايدر"، إنها تمكنت من إيجاد طريقة لاختراق كل أجهزة "آيفون" و"آيباد" التي تعمل بأنظمة التشغيل الخاصة بشركة أبل بدءا من "الثامن" IOS 8 وصولا إلى الإصدارات التجريبية من نظام التشغيل الـ13، IOS 13، وهو أحدث الإصدارات.
وهذا يعني أن التحذير يغطي ثمانية أعوام من أجهزة "آيفون" و"آيباد" من "أبل"، ويشمل نحو 1.4 مليار مستخدم -بحسب تصريح لتيم كوك الرئيس التنفيذي لـ"أبل"- لأجهزة تعمل بواسطة أنظمة التشغيل المقصودة في جميع أنحاء العالم، وبالتالي فهذا أمر مقلق لأصحاب تلك الأجهزة وفقا لما ذكره موقع فوربس الإخباري.
وما اكتشفته "تشيك بوينت" هو أنه يمكن استغلال تطبيق "سجل أرقام الهواتف" أو "جهات الاتصال" المضمن في نظام التشغيل IOS باستخدام قاعدة بيانات "إس كيو لايت" المتوافقة مع معايير الصناعة، حيث يمكن لأي عملية بحث في هذا التطبيق خداع الجهاز لتشغيل برمجية ضارة قادرة على سرقة بيانات المستخدم وكلمات المرور.
وقالت "تشيك بوينت": إن "إس كيو لايت" محرك قاعدة البيانات الأكثر انتشارا في العالم، وهو متوافر في كل نظام تشغيل، وكمبيوتر مكتبي وهاتف محمول، وتعد أنظمة التشغيل ويندوز 10، وماك أو إس، وآي أو إس، وكروم، وسفاري، وفايرفوكس، وأندرويد برامج مستخدمة شائعة لبرنامج إس كيو لايت".
وبحسب "تشيك بوينت" فإن الصدمة الحقيقية تكمن في وجود ثغرة أمنية في تطبيق "جهات الاتصال" في المقام الأول.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة