منوعات

دراسة: واحد من كل 5 بريطانيين خزن البضائع تحسبا لـ "بريكست" دون اتفاق

أكدت دراسة في بريطانية أن البريطانيين كدسوا بضائع في منازلهم بقيمة تصل إلى نحو أربعة مليارات جنيه استرليني، خوفا من خروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي بشكل غير منظم.
وحسب الدراسة التي أجرتها شركة بريميوم كريدت للخدمات المالية، ونشرت نتيجتها اليوم في لندن، فإن واحدا تقريبا من بين كل خمسة بريطانيين بدأ في تكديس مخزونه من السلع الغذائية والأدوية.
شملت الدراسة 1052 مستهلكا يعملون في وظيفة ثابتة.
قال معدو الدراسة إن التكديس تركز بالدرجة الأولى على السلع الغذائية، حيث بلغت نسبة مخزني السلع بين البريطانيين 74%، يليهم مخزنو الأدوية (50% من البريطانيين)، ثم المشروبات (46%).
يتوقع الكثير من الخبراء حدوث أزمات مؤقتة في توفير السلع الأساسية في بريطانيا في حالة الخروج بلا اتفاق، وذلك بسبب طول فترة انتظار الشاحنات التي تحمل هذه السلع، عند الحدود بسبب التفتيش الجمركي.
يعتزم رئيس الوزراء البريطاني الجديد، بوريس جونسون، الخروج ببلاده في 31 أكتوبر المقبل، "وليكن ما يكون"، حسب تعبيره، مهددا بالخروج بدون اتفاق في حالة عدم استجابة بروكسل لمطالبته بتعديل اتفاقية الخروج التي توصلت إليها سلفته في المنصب، تيريزا ماي، مع الاتحاد الأوروبي.
وبذلك يتزايد خطر خروج بريطانيا بدون اتفاق، الأمر الذي من شأنه أن يلحق ضررا كبيرا بالاقتصاد البريطاني وغيره من مجالات الحياة هناك.
كما تخشى الكثير من الشركات التعرض لأزمات توريد، حيث أعلنت سلسلة شركات دومينو البريطانية للبيتزا، الأسبوع الماضي، عزمها زيادة مخزونها من المكونات التي تحتاجها في صناعة منتجاتها، حيث تحصل الشركة على نحو ثلث هذه المكونات من الخارج، ومن بينها الصلصة والأناناس.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات