الأخيرة

الاتهامات تلاحق "يوتيوب" بعد تساهله في قواعد التقييم مع المشاهير

أكدت وسائل إعلام أمريكية أن موقع يوتيوب المملوك لشركة جوجل متهم بالتساهل في قواعده التي تحظر المحتوى غير المناسب مع النجوم الذين يساعدون الموقع على توليد مبلغ ضخم من المال من خلال الإعلانات.
ووفقا لتقرير نشر في "واشنطن بوست" فإن بعض المبدعين المعروفين مثل PewDiePie، وSteven Crowder، وLogan Paul هم من المستفيدين من القواعد المخففة، وفقا لما قاله بعض المشرفين على المحتوى، إلا أن موقع يوتيوب الذي يشارك عائدات الإعلانات مع نجومه، نفى الادعاءات وقال: إنه لا يميز في تطبيق قواعده ويحاول رسم الخطوط في الأماكن الصحيحة.
ونقلت الصحيفة عن أليكس جوزيف المتحدث باسم "يوتيوب" قوله "نحن نطبق هذه السياسات باستمرار، بغض النظر عن هوية المنشئ"، مؤكدا أن الموقع حدث سياساته عدة مرات خلال العام الماضي بعد أن واجه انتقادات بأنه يسهل نشر المحتوى البغيض وغير المناسب.
وأوضح المشرفون أن معايير تصنيف مقاطع فيديو "يوتيوب" تركز على المعلنين، بدلا من التركيز على المشاهدين، مضيفين أن الإرشادات غالبا ما تكون غير واضحة، مشيرين إلى أن سياسات "يوتيوب" على سبيل المثال، تحظر إعلانات الفيديو التي تحتوي على مشاهد غير لائقة.
ويحتفظ "يوتيوب" بمجموعتين من المعايير للسلوك على موقعه، وعلى عكس ما زعم المشرفون زعم الموقع أن قواعده أكثر صرامة بالنسبة لأولئك الذين يمكنهم الاستفادة من الإعلانات في حين أن إرشادات المجتمع العامة تكون أكثر مرونة إلى حد ما، ويقول "يوتيوب": إنه يعتمد على مجموعة من الأشخاص والتكنولوجيا لوضع علامة على محتوى غير لائق وتطبيق هذه الإرشادات.
وعندما يتم وضع علامة على مقطع فيديو، يقوم شخص ما من فريق "يوتيوب" بمراجعة الفيديو، إضافة إلى سياقه لتحديد ما إذا كان يجب تقييد الفيديو أو إزالته أو الاحتفاظ به على الهواء مباشرة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة