الأخيرة

"المستعدون" .. سكان نيويورك يهيئون أنفسهم لوقوع الكوارث

يحتفظ جاسون تشارلز بنحو 15 حقيبة ظهر في غرفة المعيشة في شقته الكائنة في حي هارلم في نيويورك، تمتلأ بمعلبات المواد الغذائية، بينما يضع داخل خزانة صندوقا من عبوات مكرونة النودلز المخلوطة باللحوم والخضراوات، ويقول إن لديه من المواد التموينية ما يكفيه لثمانية أشهر تقريبا.
غير أنه بغض النظر عن هذا المخزون الكبير هناك علامات قليلة في منزل تشارلز -وهو رجل إطفاء يبلغ من العمر 41 عاما وعاش طيلة حياته في نيويورك- تشير إلى أنه قائد مجموعة على الإنترنت يطلق عليها "المستعدون"، وهم الأشخاص الذين يقضون وقت فراغهم في الاستعداد تحسبا لاضطرارهم إلى اللجوء إلى مخبأ تحت الأرض أو الهرب من كارثة وشيكة.
ومن الشائع أن تلتفت الأنظار إلى شريحة المليونيرات أو المشاهير التي تشتري مخابئ فاخرة في مواقع سرية تحت الأرض، ومع ذلك نجد أيضا مجموعات من المواطنين العاديين في مختلف أنحاء الولايات المتحدة، يخططون تحسبا لوقوع حالات مختلفة من الطوارئ.
وقال تشارلز من منزله في هارلم لـ"الألمانية" إن الاستعداد لوقوع حالات من الطوارئ يتطلب تحسين اللياقة البدنية والتخطيط لطريق يمكن الهروب منه في حالة الحاجة إلى مغادرة المدينة، ثم التأكد من أن يكون المرء مستعدا ذهنيا في حالة الحاجة إلى الاندفاع هربا.
ويضيف يجب على المرء أيضا أن يتعلم "المهارات المناسبة للبقاء على قيد الحياة في حال خروجه من منزله في المدينة إلى العراء، مثل كيفية الاختفاء وسط غابة، وكيفية بناء مأوى له وإعداد مكان للطهي وتنقية المياه بغرض الشرب.
ويوضح تشارلز أن الأمر يتعلق أيضا بالقدرة على التعامل مع الظروف غير المتوقعة، وهي مسألة صعبة بالنسبة لسكان مدينة حافلة بوسائل الراحة مثل نيويورك.
وينظم تشارلز فعاليات حول موضوعات مثل كيفية إعداد المنزل تحسبا لوقوع كارثة وكذلك مهارات تحمل الصدمات النفسية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة