أخبار اقتصادية- محلية

«الحبوب» تفتح الباب أمام قمح البحر الأسود

قالت المؤسسة العامة للحبوب السعودية، إنها ستخفض مواصفاتها للأضرار الناجمة عن الحشرات في واردات القمح اعتبارا من العطاء القادم، في خطوة ينظر إليها على أنها تفتح الباب أمام واردات من البحر الأسود.
ووفقا لـ"رويترز"، قال أحمد الفارس محافظ المؤسسة العامة للحبوب إن المؤسسة قلصت قيودا على الأضرار الناجمة عن الحشرات في القمح الصلد إلى 0.5 في المائة من صفر في المائة اعتبارا من العطاء المقبل.
وأضاف أن بالإمكان الآن عرض منشأ قمح البحر الأسود في مناقصة الشراء القادمة. ولم يكن هذا المنشأ قادرا على تلبية المواصفات السعودية بعدم وجود أي أضرار ناجمة عن الحشرات.
وتسعى روسيا منذ وقت طويل لدخول سوق القمح السعودية في إطار جهودها لاقتناص حصة سوقية إضافية من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في أسواق القمح بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا.
وقال مسؤول روسي، إن زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين المرتقبة إلى السعودية تعزز التعاون بين البلدين بفعل اتفاقات إنتاج النفط المبرمة بين "أوبك" ومنتجين مستقلين في الآونة الأخيرة، أصبحا محفزين إضافيين لإجراء محادثات بشأن القمح.
وأتمت المؤسسة العامة للحبوب في تموز (يوليو) إجراءات ترسية الدفعة الثالثة من القمح المستورد لهذا العام بكمية (730) ألف طن من القمح الصلب، من مناشئ الاتحاد الأوروبي، وأستراليا، وأمريكا الجنوبية والشمالية باستثناء كندا.
وأوضح المهندس أحمد الفارس محافظ المؤسسة، حينها أن التعاقد على هذه الدفعة يأتي في إطار تغطية الاحتياجات المحلية والمحافظة على الاحتياطي الاستراتيجي من القمح.
وأضاف، سيكون وصول الدفعة الثالثة المتعاقد عليها هذا العام خلال الفترة سبتمبر - نوفمبر 2019، بواقع 12 باخرة، موزعة على سبع بواخر لميناء جدة الإسلامي بكمية 425 ألف طن، وعدد أربع بواخر لميناء الملك عبدالعزيز بالدمام بكمية 250 ألف طن، وباخرة واحدة لميناء جازان بكمية 55 ألف طن.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية