المحركات العالمية

|

يختلف كثير من الناس حول أهم المحركات في العالم بين الاقتصاد والسياسة. فيرى كل فريق من جانبه أن ما يحرك العالم هو ما يعتقد أهميته. لهذا برز مفهوم الاقتصاد السياسي Political Economics كأحد فروع الدراسات التي تجمع بين عوامل الاقتصاد والسياسة وتصهرها في بوتقة واحدة للتنبؤ بالمحركات العالمية والتأثيرات سواء في السياسة أو الاقتصاد. وكما هو معلوم أن تداخل التخصصات وفروع العلم إنما يصب في مصلحة التكامل والرؤية الواضحة، لذا يجب على الباحثين والمختصين أن يعوا أهمية هذا التداخل عند إطلاق الأحكام، كما يراعيها القادة عند اتخاذ قراراتهم الاستراتيجية التي يبنى عليها تأثيرات شاملة. يقول أليخاندرو فوكسلي، وزير المالية الشيلي: "لا يجب أن يعرف الاقتصاديون نماذجهم الاقتصادية فحسب، بل يجب عليهم أيضا فهم السياسة والمصالح والصراعات والعواطف وجوهر الحياة الجماعية. لفترة وجيزة من الوقت يمكنك إجراء تغييرات بمرسوم لكن للسماح لها بالاستدامة عليك بناء تحالفات وتوحيد البشر. لذا عليك أن تكون سياسيا".
كيف تؤثر السياسة في الاقتصاد؟ هذا الأمر شغل كثيرا من الباحثين والعلماء حول العالم منذ ثروة الأمم للعالم آدم سميث Adam Smith في 1776، حتى عصر جون ستيوارت ميل John Stuart Mill في كتابه مبادئ الاقتصادي السياسي عام 1848. ساد الاعتقاد منذ الدراسات الأولى أن الاقتصاد لا ينفصل عن السياسة وأنهما وجهان لعملة واحدة، بل أصبح الاقتصاد أداة سلام وحرب بيد القوى الكبرى سياسيا واقتصاديا.
يذكر Groenewegen ،1987 أن مصطلح "الاقتصاد السياسي"Political Economy ظهر في فرنسا في القرن الـ17، وأنه يعود في الأصل للاقتصاد كتخصص وأن أول من استخدم المفهوم هو لمونتكريتيان Montchrestien عام 1615، تبعه السير جيمس ستيوارت Steurt كأول اقتصادي إنجليزي يضع المصطلح في كتاب عن الاقتصاد عام 1761، بعنوان "تحقيق في مبادئ الاقتصاد السياسي". عرف Alt and Shepsle ، 1990 الاقتصاد السياسي بأنه دراسة القرارات العقلانية في سياق المؤسسات السياسية والاقتصادية، مع التشديد على أسس دقيقة وواضحة تقوم على الجهات الفاعلة العقلانية.
دراسة الاقتصاد السياسي أو التأثير للعوامل السياسية والاجتماعية في الاقتصاد يعد من الأهمية الكبرى في هذا الوقت، نظرا لما يحيط بالعالم من ظروف وعوامل تلعب السياسة أو الاقتصاد أو كلاهما دورا كبيرا في ذلك. كما تتقاطع هذه المفاهيم مع مفاهيم أخرى تلعب دورا رئيسا في تحديد مدى تأثير العوامل المختلفة إذ تشكل مفاهيم الفساد والحوكمة والشفافية والإصلاح وغيرها عوامل تأثير قوية في اتجاه القرار الاقتصادي أو السياسي.
وفي المقال المقبل سنتحدث عن بعض التجارب الدولية الناجحة في الاقتصاد السياسي لتحقيق مكاسب وطنية على مستوى الدول.

إنشرها