اتصالات وتقنية

"أمازون" تكف عن"التنصت" على تسجيلات عملائها

 أقدمت شركة "أمازون" على الحد من "العمليات السرية" لجمع ومعالجة التسجيلات الصوتية لعملائها مستخدمي المساعدات الشخصية والمنزلية، لتحذو بذلك حذو "آبل" و "جوجل".

وأعلنت الشركة العملاقة مؤخرا أنها ستسمح للمستخدمين بعدم الموافقة على ولوج الشركة إلى محادثاتهم الخاصة على الهواتف الذكية، حيث ذكر مصدر رسمي في "أمازون": "نأخذ خصوصية العميل على محمل الجد، ونراجع باستمرار ممارساتنا وإجراءاتنا".

وعادة ما تستخدم شركات التقانة، مثل "أمازون"، تسجيلات العملاء الصوتية بهدف تحسين خدمات المساعد الشخصي (الافتراضي)، حيث طالما كانت تقوم بذلك دون استئذان العملاء أو إعلامهم بالأمر.

وكشفت الممارسات السرية للشركات العملاقة بعد سلسلة من الفضائح المدوية، كان أشهرها تلك التي لحقت بـ "جوجل" الشهر الماضي، إثر كشف وكالة الرقابة الألمانية تسريب 1000 تسجيل صوتي إلى قناة إخبارية هولندية، تدعى VRT NEWS.

كما تبين أن 10% من التسجيلات التي حصلت عليها قناة VRT NEWS قد استحوذت عليها "جوجل" دون إذن مباشر من العملاء، أصحاب هذه التسجيلات الصوتية.

ومع رصد ممارسات "جوجل" السرية بالجرم المشهود، تعهدت الأخيرة بعدم جمع أي تسجيلات صوتية جديدة ضمن نطاق الاتحاد الأوروبي، لثلاثة أشهر قادمة بالحد الأدنى.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية