أسواق الأسهم- الخليجية

تراجع شبه جماعي للأسواق الخليجية وسط ترقب لتداعيات الحرب التجارية

شهدت بورصات الخليج تراجعا شبه جماعي بنهاية تداولات أمس، باستثناء سوق مسقط للأوراق المالية الذي خالف الاتجاه بارتفاع هامشي، وذلك وسط ترقب بعد خفض الفائدة الأمريكية، وعودة الحرب التجارية بين واشنطن وبكين.
وخفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة بواقع 25 نقطة أساس مساء الأربعاء، ولكن الأمر المهم أنه أشار إلى أن هذه الخطوة قد لا تكون بداية لاتجاه للتيسير النقدي على المدى الطويل.
ووفقا لـ"رويترز" نزل مؤشر أبوظبي 1 في المائة إلى 5179 نقطة، ودفعه للهبوط سهم "بنك أبوظبي الأول" الذي خسر 1.4 في المائة.
وتراجع مؤشر دبي 1.5 في المائة إلى 2857 نقطة، ونزل سهم "إعمار العقارية" 4 في المائة و"إعمار للتطوير" التابعة لها 3.6 في المائة.
وقال عصام قصابية المحلل المالي في مينا كورب، إنها "عملية تصحيح نموذجية". وتابع أن أسهم "إعمار العقارية" ارتفعت بعد أن قالت الشركة، إنها وقعت اتفاقا مع شركة بكين نيو ايروبوليس هولدينجز لتطوير مشروع في محيط مطار بكين داشينج الدولي، مضيفا "لكن الإيضاحات التي قدمت في وقت لاحق، أكدت أن مذكرة التفاهم ليست ملزمة ولا تضمن تحقيق أي إيرادات".
وبعد إغلاق السوق أعلنت "إعمار"، إن صافي ربحها انخفض 3.7 في المائة في النصف الأول من العام الجاري، لتسجل أرباحا نحو 3.11 مليار درهم مقابل 3.23 مليار قبل عام.
وفي سلطنة عمان زاد المؤشر 0.09 في المائة إلى 3780 نقطة، رابحا 3.48 نقطة، مقارنة بمستوياته في جلسة الخميس. وفي البحرين، استقر المؤشر عند 1549 نقطة، بينما خسر مؤشر الكويت 0.4 في المائة إلى 6726 نقطة. وفقد مؤشر قطر 0.4 في المائة وهبط "بنك قطر الوطني" 0.8 في المائة بينما تراجع سهم "الملاحة القطرية" 3.8 في المائة. وفي القاهرة تحدت البورصة المصرية الاتجاه نحو الهبوط وأغلقت مرتفعة 0.8 في المائة إلى 13632 نقطة، وكان البنك التجاري الدولي أكبر البنوك في مصر المحرك الأكبر بمكاسب 1.6 في المائة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية