تقارير و تحليلات

تباطؤ نمو الدين العام .. بلغ 627.8 مليار ريال بنهاية الربع الثاني

تباطأ نمو الدين العام السعودي خلال الربع الثاني من العام الجاري، إذ بلغ بنهاية الفترة 627.84 مليار ريال “167.4 مليار دولار”، بنسبة نمو 2.8 في المائة عما كان عليه الربع السابق، في حين سجل خلال الربع الأول نموا بنسبة 9 في المائة. ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، بلغ الدين الداخلي بنهاية الربع الثاني نحو 344.72 مليار ريال، مشكلا نسبة 54.9 في المائة، مرتفعا مقارنة بالربع السابق وكذلك المماثل.
فيما بلغ حجم الدين الخارجي بنهاية الفترة نحو 283.12 مليار ريال، مشكلا نحو 45.1 في المائة، متراجعا عن الفترة السابقة والفترة المماثلة.
وأعلن مكتب إدارة الدين العام في وزارة المالية في وقت سابق، أنه يتوقع أن يبلغ الدين العام بنهاية عام 2019 نحو 673 مليار ريال “179.4 مليار دولار” بما يعادل نحو 24 في المائة من الناتج المحلي.
فيما يتوقع أن يبلغ حجم الدين بنهاية 2020 نحو 749 مليار ريال “199.7 مليار دولار” بما يعادل 26 في المائة من الناتج المحلي.
وسجل حجم الدين العام نموا منذ مطلع العام بنسبة 12.1 في المائة، إذ كان يبلغ بنهاية العام الماضي نحو 559.9 مليار ريال.
وبحسب تحليل “الاقتصادية”، بلغ حجم الاقتراض خلال النصف الأول من العام الجاري نحو 67.86 مليار ريال منها نحو 17.2 مليار ريال في الربع الأول ونحو 50.6 مليار ريال تمت في الربع الثاني، فيما شكل الاقتراض الخارجي نحو 41 في المائة منها ونحو 59 في المائة اقتراض محلي.
وحققت السعودية عجزا في ميزانيتها في الربع الثاني بلغ 33.5 مليار ريال مقارنة بفائض خلال الربع السابق له، ليكون بذلك إجمالي العجز نهاية الفترة نحو 5.68 مليار ريال، وهي أقل من التقديرات البالغة 65.3 مليار ريال عجزا للفترة.

* وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات