عقارات- عالمية

650 ألف شخص في ألمانيا دون مساكن.. و48 ألف منهم بلا مأوى

أكد تقرير ألماني أن نحو 650 ألف شخص في ألمانيا لم يكن لديهم عام 2017 مسكن خاص بهم، وأن معظم هؤلاء كانوا يعيشون في مبيت اضطراري.
وحسب تقديرات رابطة العمل الاتحادية للمساعدة على العثور على مسكن، في تقريرها الذي نشرته مجموعة صحف "فونكه" أمس، فإن نحو 48 ألف شخص في ألمانيا يعيشون بلا مأوى.
ووفقا للتقرير فإنه كان هناك من بين المشردين الذين تم حصرهم، أيضا، 375 ألف طالب لجوء معترف بهم، ولاجئون يعيشون في مساكن معدة للاجئين ومنشآت تم تخصيصها على مستوى الولايات الألمانية، لإيواء اللاجئين بشكل مؤقت، بحسب ما نقلت "الألماينة".
وفي حال خصم أعداد اللاجئين من الإحصاء يتبقى نحو 275 ألف إنسان، كانوا يعيشون عام 2017 دون مسكن في ألمانيا.
وتقدر الرابطة عدد الأطفال والناشئة بين الأشخاص الذين لا يمتلكون مسكنا بـ8 في المائة، حيث كان نحو 22 ألف طفل يعيشون عام 2017 في ألمانيا دون مسكن.
وكان كثير من مواطني الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي، خاصة من دول شرق أوروبا، يعيشون بين المشردين البالغ عددهم نحو 48 ألف إنسان، والذين لا يعيشون في أماكن مبيت خصصتها الدولة، بل يعيشون في الشارع.
وأوضحت الرابطة في تقريرها أن "التشرد في الشوارع" تأثر بقوة من خلال الهجرة من دول الاتحاد الأوروبي إلى ألمانيا.
وشددت فيرينا روزينكه، المديرة التنفيذية للرابطة، على ضرورة تخصيص نسبة من المساكن الاجتماعية للمشردين، وقالت إن هناك حاجة لـ80 ألف إلى 100 ألف مسكن اجتماعي جديد سنويا في ألمانيا، إضافة إلى 100 ألف شقة أخرى في متناول شديدي الفقر.
ووفقا لبيانات معهد الاقتصاد الألماني فإنه تم الانتهاء عام 2018 من تجهيز 287 ألف شقة على مستوى ألمانيا، لكن لا يزال هناك في المدن الكبيرة نقص هائل في المساكن، في حين أن هناك بيوتا غير مأهولة وفائضا في المعروض، في المدن الصغيرة وفي المناطق الريفية.
وأشار الاتحاد الألماني للشركات المستثمرة في تأجير المساكن وفي العقارات، أخيرا، إلى أنه لا يمكن توفير سوى نصف المساكن ذات الإيجار المخفض، وعدد أقل من ذلك من المساكن الاجتماعية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- عالمية