تقارير و تحليلات

262 مليار ريال إنفاق المستهلكين في السعودية خلال الربع الثاني .. نما 2.7 %

حقق إنفاق المستهلكين في السعودية نموا خلال الربع الثاني من العام الجاري، بنسبة 2.7 في المائة بما يعادل نحو 6.91 مليار ريال، على أساس سنوي، ليصل إلى نحو 261.9 مليار ريال مقارنة بنحو 255 مليار ريال للفترة المماثلة من العام الماضي.
ويأتي ذلك رغم انخفاض الإنفاق خلال شهر حزيران (يونيو) الماضي بنسبة 7.5 في المائة، مسجلا أول تراجع بعد تسعة أشهر من النمو المتواصل، إذ بلغ معدل الإنفاق خلال حزيران (يونيو) نحو 75.1 مليار ريال مقارنة بنحو 81.2 مليار ريال للفترة المماثلة من العام الماضي.
وبحسب رصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإن إنفاق المستهلكين في السعودية قد سجل تحسنا ملحوظا منذ بداية العام الجاري مقارنة بالعام الماضي.
وبلغ متوسط الإنفاق منذ مطلع العام وحتى نهاية شهر حزيران (يونيو) الماضي "ستة أشهر"، نحو 85.01 مليار ريال شهري، مقارنة بمتوسط الإنفاق للعام الماضي البالغ 81.95 مليار ريال، وذلك بزيادة 3.7 في المائة.
وبحسب البيانات المتوافرة، فإن تراجع الإنفاق خلال حزيران (يونيو) يقطع سلسلة النمو المتواصل للشهر التاسع على أساس سنوي، وذلك منذ شهر أيلول (سبتمبر) 2018.
ويأتي تحسن إنفاق المستهلكين خلال الربع الثاني من العام الجاري، من خلال نمو عمليات نقاط البيع على أساس سنوي بنسبة 18 في المائة بما يعادل 10.9 مليار ريال.
وجاء ذلك على الرغم من تراجع عمليات السحب النقدي من أجهزة الصراف الآلي وكذلك المصارف خلال الفترة بـ2 في المائة بما يعادل نحو أربعة مليارات ريال مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي.
فيما نما إنفاق المستهلكين على قطاع المطاعم والمقاهي بـ45 في المائة خلال الربع الثاني ليبلغ نحو 6.7 مليار ريال، مشكلا نحو 9.3 في المائة من إجمالي عمليات نقاط البيع خلال الفترة.
وذلك فضلا عن نمو الإنفاق على قطاعي مواد البناء والتعمير والأثاث بنسبة 18.7 في المائة، لتبلغ مبيعات نقاط البيع نحو 5.8 مليار ريال.
يذكر أن مبيعات نقاط البيع سجلت خلال 2018 نموا بنسبة 15.9 في المائة لتبلغ 232.3 مليار ريال وهي أعلى عمليات تسجلها نقاط البيع منذ بدء التعامل بها، فيما بلغت أعداد العمليات المنفذه نحو 1.03 مليار عملية مقارنة بنحو 708 ملايين عملية خلال 2017.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات