تقارير و تحليلات

24.8 مليار ريـال أرباح المصارف العاملة في المملكة خلال النصف الأول .. ارتفعت 3.1 %

بلغت أرباح المصارف العاملة في السعودية خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، نحو 24.808 مليار ريال، مقابل 24.060 مليار ريال في الفترة نفسها من عام 2018، مسجلة نموا نسبته 3.1 في المائة بقيمة 749 مليون ريال.
وفقا لرصد وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإن قيمة أرباح المصارف خلال شهر حزيران (يونيو) الماضي بلغت نحو 1.45 مليار ريال، مسجلة تراجعا نسبته 54.1 في المائة، مقارنة بنحو 3.158 مليار ريال في الفترة المماثلة من العام الماضي.
وتعد أرباح شهر حزيران (يونيو) 2019 أدنى أرباح شهرية للمصارف العاملة في السعودية خلال العام الجاري. يذكر أن رؤوس أموال المصارف العاملة في السعودية بلغت بنهاية شهر حزيران (يونيو) الماضي نحو 198.302 مليار ريال، فيما وصلت احتياطياتها إلى نحو 160.601 مليار ريال. يعمل في السعودية 25 مصرفا منها 11 مصرفا سعوديا و14 مصرفا أجنبيا. يشار إلى أن قيمة أصول الأفراد المودعة لدى المصارف السعودية "تعد مطلوبات على المصارف" بلغت بنهاية الربع الأول من 2019 نحو 1.1 تريليون ريال، مقابل 617.06 مليار ريال ديونا أو مطلوبات للمصارف على الأفراد.
وفقا لتحليل، سابق لـ"الاقتصادية"، استند إلى القوائم المالية للمصارف السعودية بنهاية الربع الأول من 2019، جاء قطاع الأفراد الأكثر إيداعا في المصارف السعودية، والأكثر ربحية للمصارف، مقارنة بـ"قطاع الشركات" و"قطاع الخزينة" و"القطاعات الأخرى"، في حين يعد الأقل اقتراضا من المصارف مقارنة بالقطاعات الثلاثة.
تغطي أصول الأفراد لدى المصارف ديونهم أو مطلوبات عليهم بنحو مرتين "170 في المائة"، أي أن الأفراد لديهم فائض قيمته 483.96 مليار ريال وهو ناتج طرح أصول الأفراد "مطلوبات على المصارف" وديون الأفراد للمصارف "أصول للمصارف".
وتقوم المصارف بإقراض هذا الفائض للقطاعات الأخرى مثل قطاع "الشركات" و"الخزينة" و"القطاعات الأخرى"، حيث إن هذه القطاعات لديها عجز عند طرح قيمة أصولهم المودعة لدى المصارف من مطلوباتهم.
وقد حققت المصارف من قطاع الأفراد أرباحا هي الأعلى مقارنة ببقية القطاعات الأخرى، حيث بلغت أرباحها من قطاع الأفراد نحو 4712 مليار ريال.
جاء قطاع "الشركات" الأعلى بقيمة القروض أو الديون "مطلوبات عليه" بنحو 876.16 مليار ريال في حين بلغت قيمة أصوله لدى المصارف نحو 530.09 مليار ريال أي أنه يوجد عجز قيمته 346.07 مليار ريال.
حل بعده قطاع "الخزينة"، حيث بلغت قيمة ما تطالبه به المصارف نحو 729.36 مليار ريال في حين بلغت قيمة أصوله نحو 222.94 مليار ريال، أي أن ديونه أكبر من أصوله بقيمة 505.42 مليار ريال.
أما "القطاعات الأخرى" فبلغت قيمة ديونه نحو 54.08 مليار ريال في حين بلغت قيمة أصوله التي لدى المصارف نحو 39.06 مليار ريال، أي أن المطلوبات عليه أكبر من أصوله بقيمة 15.02 مليار ريال.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات