ثقافة وفنون

خرابيش الحرف على الروح

تأليف سميحة خريس، الذي صدر عن دار الآن ناشرون وموزعون. ومما جاء في مقدمة الكتاب: في عمر التاسعة، ولي جديلتان تربطهما أمي بشبرات بيضاء منشاة، حدث ما هز كياني لأكتب، فقد مات "قيس" قطنا الأليف. لم تمنع الدموع ابنة التاسعة من تأبيد حزنها على الورق، كتبت ما ظننته قصيدة، فجاءت "قصيدتي" مهلهلة، تنسخ نماذج كلاسيكية لعلي سمعتها في الإذاعة المدرسية أو قرأتها في المنهج المدرسي، كنت حينها في الفصل الرابع الابتدائي، أي أن ثلاثة أعوام فقط قد انقضت على تعلمي كتابة الحروف والجمل! من أين إذاً جاءت هذه التراكيب؟ لعلها كانت قلقة غير دقيقة ولا متقنة، لكنها أكبر من طاقات الصغيرة التي كنتها. - يا قطنا الحنون.. عاجلتك المنون.. دحرجك القدر.. أمام سائق مجنون.. كنت سلوانا بلعبك اللطيف.. وتارة تركن في الحضن للسكون.. مواء أختك الحبيبة.. لوعة وحسرة وكله شجون.. ومع هذا وذاك فإننا بالقدر مؤمنون.. الفاتحة على روحك الغالية وإنا لله وإنا إليه راجعون.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون