ثقافة وفنون

يوميات ميونيخ

تأليف حسونة المصباحي، الذي صدر عن دار الفارابي للنشر والتوزيع، نقرأ نبذة عن الكتاب: في يوميات ميونيخ، يفتح حسونة المصباحي بابا يلج منه القارئ إلى عوالم الكاتب، ويطلع فيه على تفاصيل رحلة انطلق خلالها المؤلف باحثا عن شيء لم يألفه الآخرون، وأفلح إلى حد كبير في التخلص من عقد ورواسب ماض خيم عليه شبح الأصنام التي يصنعها الإنسان من الوهم. وفي مواجهته لذاته يزيح المؤلف ما هو مصطنع فيعبر عن آرائه ومواقفه في الحياة والثقافة والسياسة والأدب بكل صدق وجرأة، ولعل تجربة كتابة اليوميات، فهي رغم حداثتها، تثبت أنها أمر جدي ومفيد، وهي مما يمكن اعتباره فنا من فنون الأدب، التي يجب أن يعنى بها الكتاب العرب. المؤلف حسونة المصباحي من مواليد قرية "الذهبيات" في ريف القيروان عام 1950، ودرس الآداب الفرنسية في جامعة تونس. بعد أن أمضى أكثر من 20 سنة في مدينة ميونيخ الألمانية، عاد إلى بلده تونس، حيث يقيم ويعمل الآن في مدينة الحمامات.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون