أخبار اقتصادية- محلية

مجلس الوزراء برئاسة الملك في نيوم: المستهدفات الاقتصادية تعزز الاستقرار المالي وترفع جودة الحياة

وافق مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال الجلسة التي عقدها بعد ظهر اليوم في نيوم على انضمام المركز السعودي للاعتماد إلى المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال والموافقة على اكتتاب المملكة في الأسهم المخصصة لها بموجب قراري مجلس محافظي البنك الدولي للإنشاء والتعمير المتعلقين بالزيادة العامة والزيادة الانتقائية.

وأوضح تركي الشبانة وزير الإعلام في بيانه لوكالة الأنباء السعودية عقب الجلسة أن مجلس الوزراء تابع في بداية الجلسة استعراض الموضوعات المتعلقة بالخدمات المقدمة لوفود الرحمن القادمين لأداء مناسك الحج والاطمئنان على جاهزية جميع القطاعات الحكومية والأهلية ذات العلاقة بخدمة قاصدي الحرمين الشريفين وعد المجلس في هذا الشأن توجيه الملك باستضافة آلاف الحجاج من مختلف قارات العالم كل عام ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج الذي استفاد منه أكثر من 52 ألف حاج وحاجة من مختلف دول العالم منذ بدايته عام 1417 حتى هذا العام. تجسيدا لحرصه الدائم على العناية بمصالح المسلمين وتعزيز التضامن الإسلامي.

كما بين المجلس أن افتتاح عدد من المشاريع المائية بمكة المكرمة والمشاعر المقدسة برعاية خادم الحرمين الشريفين وبتكلفة تجاوزت 3.1 مليار ريال تزامنا مع موسم حج هذا العام يأتي ضمن الرعاية والاهتمام من قبل القيادة الرشيدة والحرص على كل ما يوفر سبل الراحة لحجاج بيت الله الحرام بجودة وكفاءة عاليتين. واطلع المجلس على عدد من التقارير عن مجريات الأحداث ومستجداتها على الصعد العربية والإقليمية والدولية والمواقف بشأنها وأشار في هذا السياق إلى ما تقوم به إيران من تصرفات وانتهاكات للقانون الدولي ومن ذلك اعتراض سفن مدنية بما فيها احتجاز السفينة البريطانية في الخليج العربي. مشددا على أن أي مساس بحرية الملاحة البحرية الدولية يعد انتهاكا للقانون الدولي يجب على المجتمع الدولي اتخاذ مايلزم لرفضه وردعه.

وأعرب مجلس الوزراء عن إدانته واستنكاره الشديدين لقيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بهدم عشرات المنازل في منطقة وادي الحمص ببلدة صور باهر شرق القدس والتي تؤوي مئات الأفراد من المواطنين الفلسطينيين ودعا المجتمع الدولي إلى التدخل لوقف هذا العدوان والتصعيد الخطير الذي يستهدف الوجود الفلسطيني والتهجير القسري للمواطنين من مدينة القدس ومحاولة تغيير طابع المدينة القانوني وتركيبتها السكانية ويتعارض مع القوانين الدولية والإنسانية والاتفاقات ذات الصلة. كما نوه بنتائج أعمال الدورة العادية 50 لمجلس وزراء الإعلام العرب برئاسة المملكة وتأكيد المشاركين على دور الإعلام العربي في ترسيخ المواطنة وتعزيز الانتماء للدولة الوطنية والتصدي لظاهرة الإرهاب والفكر المتطرف. وقدم المجلس عزاء المملكة ومواساتها لليابان حكومة وشعبا في ضحايا الحريق الذي اندلع في مدينة كيودو وما نتج عنه من وفيات وإصابات راجيا الله الشفاء العاجل للمصابين.

وبين أن مجلس الوزراء تناول كذلك عددا من الموضوعات في الشأن المحلي. مؤكدا أن مشروع حدائق الملك عبدالله العالمية بمدينة الرياض الذي وجه خادم الحرمين الشريفين بتنفيذه بوصفه مشروعا واحدا متكاملا دون تجزئته إلى مراحل بناء على ما عرضه ولي العهد لإعادة المشروع لمساره الطبيعي وتمت ترسية عقده بتكلفة إجمالية بلغت أكثر من 1.6 مليار ريال يعد أحد المشروعات النوعية في مدينة الرياض التي تنسجم مع برنامج تحسين جودة الحياة أحد برامج رؤية المملكة 2030. وثمن المجلس ما توليه القيادة الرشيدة من اهتمام ودعم كبيرين لقطاع الرياضة والشباب. مؤكدا أن الاهتمام الخاص من ولي العهد ورؤيته في دعم الرياضة بشكل عام والأندية الرياضية بشكل خاص سيسهم في نشر الألعاب المختلفة وإيجاد حوكمة مالية وإدارية ستكون معها الأندية قادرة على جذب المستثمرين. مشيرا في هذا الشأن إلى الإعلان عن استراتيجية دعم الأندية وتوزيع 2.5 مليار ريال للأندية لتشجيعها على العمل وفق خطة إطار عام لنظام حوكمة فعال يسهم في استدامة هذا النمو وتطويره على الصعيدين الرياضي والإداري.

وأعرب مجلس الوزراء عن تقديره لما أبداه البيان الصادر عن المجلس التنفيذي لصندوق النقد الدولي بشأن مشاورات المادة 4 للمملكة من ثناء على التقدم الجيد الذي حققته المملكة في تنفيذ الإصلاحات المالية والاقتصادية والاجتماعية والهيكلية التي بدأت تؤتي ثمارها وتنعكس على الأداء الاقتصادي للمملكة وأكد المجلس أن حكومة المملكة تعمل على تحقيق المستهدفات المالية والاقتصادية وفقا لرؤية المملكة 2030 التي تحافظ على الاستقرار المالي وتحقق معدلات نمو اقتصادي مرتفعة ودعم التنوع الاقتصادي ورفع مستوى جودة الحياة. واطلع المجلس على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله من بينها التقارير السنوية لكل من  وزارة العدل والمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث والهيئة العامة للمنافسة ومكتبة الملك فهد الوطنية عن عامين ماليين سابقين وقد أحاط المجلس علما بما جاء فيها ووجه حيالها بما رآه.

القرارات

1 - تفويض وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية أو من ينيبه بالتباحث في شأن مشروع مذكرة تفاهم بين السعودية والأردن مجال الربط الكهربائي والتوقيع عليه ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية.

2 - قيام جامعة الملك سعود بالتوقيع على مشروع مذكرة تفاهم للتعاون الأكاديمي بين كلية الطب بجامعة الملك سعود في السعودية وكلية الطب بجامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية في الإمارات ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية.

3 - الموافقة على انضمام المركز السعودي للاعتماد إلى المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال.

4 - الموافقة على اكتتاب المملكة في الأسهم المخصصة لها بموجب قراري مجلس محافظي البنك الدولي للإنشاء والتعمير رقم (663) ورقم (664) المؤرخين في 1/10/2018 المتعلقين بالزيادة العامة والزيادة الانتقائية.

5 - الموافقة على قرارات مؤتمر الاتحاد البريدي العالمي (26) وقد أعد مرسوم ملكي بذلك.

6 - تعيين الدكتور سلمان حجار عضوا ممثلا لوزارة التجارة والاستثمار في مجلس إدارة بنك التنمية الاجتماعية.

7 - تفويض وزير التعليم صلاحية تعديل لائحة تقويم الطالب الموافق عليها بقرار اللجنة العليا لسياسة التعليم في السعودية رقم (53/ق/ع) وتاريخ 1/3/1426.

8 - اعتماد الحسابين الختاميين للمؤسسة العامة للخطوط الحديدية والمؤسسة العامة للحبوب عن عامين ماليين سابقين.

الترقيات

1 ـ ترقية محمد القحطاني إلى (مستشار أمني) بالمرتبة 14 بإمارة منطقة الرياض.

2 ـ ترقية زياد زهيري وحزام العجمي وإبراهيم الأحمدي إلى (وزير مفوض) بوزارة الخارجية.

3 ـ ترقية إبراهيم الغامدي إلى (مستشار قانوني) بالمرتبة 14 بأمانة العاصمة المقدسة.

4 ـ ترقية عبدالفتاح سندي إلى (مستشار مالي) بالمرتبة 14 بديوان المراقبة العامة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية