أسواق الأسهم- الخليجية

تباين أداء الأسواق الخليجية .. والمكاسب تقتصر على أسهم مسقط وأبوظبي

تباين أداء أسواق الأسهم الخليجية بنهاية تعاملات أمس، واقتصرت المكاسب على سوقي مسقط وأبوظبي، بينما تراجع مؤشر دبي تحت ضغط خسائر أسهم القطاع العقاري، وهبطت البورصة المصرية 0.7 في المائة.
ووفقا لـ"رويترز"، انخفض مؤشر سوق دبي 0.9 في المائة إلى 2739 نقطة، مع تراجع سهم "أرابتك القابضة للبناء" 2.3 في المائة، بينما هبط سهم "داماك العقارية" 2 في المائة، وسهم "إعمار للتطوير" 1.6 في المائة.
ويشهد سوق العقارات في دبي هبوطا دفع الأسعار إلى الانخفاض بما يزيد على الربع منذ ذروتها في منتصف 2014، وهو ما أضر بأرباح شركات التطوير العقاري الكبيرة في الإمارة، ودفع شركات الأعمال الهندسية والإنشاءات إلى خفض وظائف وتجميد خطط التوسع.
لكن المؤشر العام لسوق أبوظبي ارتفع 0.3 في المائة إلى 5235 نقطة، بدعم من صعود سهم "بنك أبوظبي الأول"، ذي الثقل في السوق، 1 في المائة.
وشكلت مكاسب سهم أكبر مصرف في الإمارات دعما للقطاع، مع صعود سهمي "مصرف أبوظبي الإسلامي" و"بنك أبوظبي التجاري" 0.8 و0.6 في المائة على الترتيب.
وفي الكويت، دفع جني الأرباح مؤشر السوق الأول للهبوط 1.2 في المائة إلى 6664 نقطة. وتعد بورصة الكويت هي أفضل أسواق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أداء منذ بداية العام، حيث ارتفعت بنحو 20 في المائة، حيث يقوم بعض المستثمرين بجني الأرباح. وتواصل السوق تلقي دعم جيد بناء على إدراجها في مؤشر إم.إس.سي.آي للأسواق الناشئة في منتصف 2020.
وهبط سهم "البنك الأهلي المتحد" 2.5 في المائة، وتراجع سهم "بيت التمويل الكويتي" 1.4 في المائة، وانخفض سهم "بنك الكويت الدولي" 1.1 في المائة.
وفي البحرين، نزل المؤشر 0.2 في المائة إلى 1534 نقطة، وهبطت قطاعات البنوك التجارية، والاستثمار، والخدمات، بينما استقر قطاع الصناعة.
وفي سلطنة عمان، زاد المؤشر 0.6 في المائة إلى 3771 نقطة، وصعدت القطاعات بشكل جماعي، وتصدرها "الخدمات" بارتفاع 0.42 في المائة ، فيما استقر مؤشر سوق الدوحة عند 10501 نقطة.
وانخفض المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 0.7 في المائة إلى 13576 نقطة، تحت ضغط الأسهم العقارية. وهبط سهم "القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية" 4.2 في المائة، بينما تراجع سهم "أوراسكوم للتنمية - مصر" 2.9 في المائة.
وأعلنت المجموعة المالية هيرميس أمس، أن شركة "فوري" للمدفوعات الإلكترونية في مصر تعتزم طرح 36 في المائة من أسهمها في البورصة المصرية.
ووفقا لوكالة أنباء "بلومبيرج"، قالت "هيرميس"، التي تتولى إدارة عملية الطرح والتعهد بالتغطية والتنسيق في بيان عبر البريد الإلكتروني، إن الطرح يشمل طرحا محليا خاصا للمستثمرين من المؤسسات خارج الولايات المتحدة وأستراليا وكندا واليابان.
وأضافت أن عملية الطرح العام في البورصة المصرية سيكون متاحا لمستثمري التجزئة إلى جانب الطرح الخاص للمؤسسات. وأوضحت "هيرميس" أن شركة فوريد تعتزم طرح أسهم تصل قيمتها إلى 254.6 مليون جنيه "15.33 مليون دولار" من الأسهم العادية بما يمثل 36 في المائة من أسهم رأس المال للشركة، المملوكة حاليا من جانب مؤسسة "بي إس آي نذرلاند هولدنج بي في". وسيتم طرح وبيع الأسهم في كلا الطرحين، سواء للمؤسسات أو مستثمري التجزئة بالسعر نفسه.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية