الظهور الأول لسيارة «لايت يير ون» الشمسية

|


هل سبق أن حلمت بامتلاك سيارة كهربائية يمكنها شحن نفسها؟ قريبا يمكن أن يكون هذا الحلم أمرا واقعيا. أطلقت شركة النقل النظيفة الهولندية "لايت يير" أخيرا نموذجها الأولي بعيد المدى المتمثل في سيارة "لايت يير ون" التي يمكنها أن تقطع 725 كم (450 ميلا) بشحنة واحدة، وتحتوي على بطارية صغيرة يمكن شحنها مباشرة عبر أشعة الشمس أو من محطات الشحن التقليدية.
والميزة الرئيسة في هذه السيارة هي أنها تستطيع أن تقطع رحلات طويلة لأنها لا تعتمد على بنية الشحن التحتية التقليدية مثل غيرها من السيارات الكهربائية العادية كسيارات شركة تيسلا.
سقف وغطاء هذه السيارة يغطيهما خمسة أمتار مربعة من الخلايا الشمسية تحت طبقة من الزجاج الواقي، وتدعي الشركة أن طبقة الزجاج الواقي هذه قوية للغاية حيث يمكن للبالغين السير عليها دون إصابتها بأي أذى. والسيارة نفسها مصممة حيث تكون خفيفة الوزن جدا، ما يجعلها أكثر كفاءة في استهلاك الطاقة.
ولأن السيارة خفيفة الوزن فمن الممكن أن تقطع مسافات أطول حتى لو تم شحنها بطرق الشحن التقليدية أيضا، لذلك يمكن شحن السيارة لتقطع مسافة تصل إلى 400 كم (نحو 250 ميلا) في ليلة واحدة من مقبس 230 فولتا عاديا. هذا بينما تضيف الألواح الشمسية شحنا إضافيا يمكن السيارة من قطع مسافات بمعدل 12 كم / ساعة (7.5 ميل / ساعة).
وشركة "لايت يير" شركة جديدة نسبيا تم إنشاؤها عام 2016. قام مؤسسوها أثناء دراستهم في الجامعة بتطوير سيارة تعمل بالطاقة الشمسية اسمها ستيلا للمشاركة في مسابقة تحدي الطاقة الشمسية في أستراليا، وفازت سيارتهم بجائزة عالمية في فئتها. وبعد تخرجهم توجهوا لتأسيس شركة لتصنيع وبيع السيارات المماثلة على نطاق أوسع، ويعد طراز "لايت يير ون" أول طراز تجاري للشركة.
وبالتأكيد سيارة "لايت يير ون" ليست سيارة رخيصة، حيث تبلغ رسوم الحجز لإحدى السيارات الـ500 الأولى 119 ألف يورو أي ما يعادل 135 ألف دولار، ولا يتوقع تسليم أي وحدات منها قبل عام 2021. وهذا السعر يحول منتجات الشركة إلى مفهوم قابل للشراء أكثر من كونها سيارات تجارية.
لا شك أن السيارات الكهربائية أفضل للبيئة من تلك التي تعمل بواسطة حرق الوقود الأحفوري، لكنها لا تزال تعتمد على الشبكة الكهربائية التي يمكن أن تكون أحيانا عدوة للبيئة وأحيانا صديقة للبيئة اعتمادا على المصادر التي تستخدمها لتوليد الطاقة. وتأتي سيارة "لايت يير ون" كنموذج أولي من شأنه أن يحسن هذه الإشكالية من خلال جمع الطاقة التي تحتاج إليها السيارة من الشمس. وقطعت شركة "لايت يير" وهي شركة هولندية ناشئة بدأت باسم ستيلا شوطا طويلا منذ أن فازت بجائزة في عام 2015 بإنتاجها سيارة تبدو الآن جاهزة للاستخدام التجاري. ويتميز النموذج الأولي من سيارة "لايت يير ون" التي تم كشف النقاب عنها أخيرا بتصميم أنيق يُسهل قيادة السيارة على مستخدميها، كما يمكنها أن تقطع مسافة تصل إلى 450 ميلا بشحنة واحدة. وهي بالتأكيد أول سيارة تعمل بالطاقة الشمسية وتستهدف السوق الاستهلاكية الفعلية. وتقول الشركة الناشئة إنها باعت بالفعل "أكثر من 100 سيارة" على الرغم من أن هذا العدد ليس جاهزا حتى الآن للاستخدام الفعلي على الطرق، لكن الشركة تهدف إلى بدء تسليم أول الإنتاج بحلول عام 2021، حيث إنها نجحت في تسجيل حجوزات لعدد 500 سيارة من مجموعة الإنتاج الأولى. لكن يتعين على من يرغب في الحجز سداد 119 ألف يورو مقدما (نحو 136 ألف دولار أمريكي) لتسجيل حجزه.
وليست سيارة "لايت يير ون" مجرد سيارة كهربائية بمقبس ومزودة ببعض الخلايا الشمسية على سطحها، بل هي مصممة من الألف إلى الياء لتحسين الأداء إلى أقصى حد من خلال بطارية أصغر من المعتاد قادرة على امتصاص الطاقة الشمسية مباشرة من الخلايا الشمسية المثبتة على السطح وغطاء المحرك وتغطي هذه الخلايا مساحة 16 قدما مربعا وتحميها طبقة من الزجاج تم تصميمها حيث تراعي راحة الركاب. كما يمكن لهذه السيارة الحصول على الطاقة مباشرة من المنافذ العادية ومحطات الشحن الحالية عند الرغبة في الشحن السريع. ومرة أخرى نكرر أنه نظرا لكون هذه السيارة خفيفة الوزن وفعالة في استهلاك الطاقة، يمكنها أن تقطع بالفعل نحو 250 ميلا بعد ليلة واحدة من الشحن من مقبس 230 فولتا عاديا (أوروبيا).
وترى الشركة أن هذه السيارة تكمل مراحل تطور السيارات الكهربائية الحالية وتخاطب المشترين الذين يهتمون بشكل أكبر بمدى المسافة المقطوعة ويقلقون من نفاد الشحن. ومع ذلك لا يزال يتعين إدخال هذه السيارة في خط الإنتاج بشكل فعلي، حتى عندما يحدث ذلك فسوف تكون منتجا محدود الكمية وباهظ التكلفة على الأقل في البداية. لكن هذه السيارة تشكل إنجازا مثيرا للإعجاب، وتحدد اتجاها جديدا محتملا للسيارات الكهربائية المستقبلية.

إنشرها