خدمات اعلامية

شركة أسواق عبد الله العثيم توقع اتفاقية شراكة مع (الصادرات السعودية)

وقعت هيئة تنمية الصادرات السعودية (الصادرات السعودية) في مقرها بالرياض اتفاقية شراكة استراتيجية مع شركة أسواق عبد الله العثيم، بحضور الأمين العام لهيئة تنمية الصادرات السعودية المهندس صالح السلمي و الأستاذ عبد العزيز عبدالله العثيم عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أسواق عبد الله العثيم.

تأتي هذه الاتفاقية بين (الصادرات السعودية) وشركة أسواق عبد الله العثيم بهدف تعزيز وزيادة الصادرات السعودية مما يدخل في مجال أنشطة الشركة في تجارة الجملة والتجزئة في المواد الغذائية والمنتجات الاستهلاكية، عبر منافذ البيع التابعة للشركة ومن ضمنها فروعها المنتشرة في جمهورية مصر العربية. علماً أن المنتجات المستهدفة للتصدير هي المنتجات ذات المنشأ السعودي، والتي يتم انتاجها من خلال المصانع والمعامل المرخصة في المملكة العربية السعودية، والتي لديها شهادات تؤهلها للتصدير ولديها وكيل أو موزع وتتواجد في جمهورية مصر العربية. وستقوم الهيئة كجزء من مهامها ومسئوليتها في تعزيز وتنمية الصادرات السعودية بالسعي لتقديم الممكنات اللازمة للشركة وفقاً للضوابط والإجراءات المعتمدة لديها.

من جهته أكد المهندس صالح بن شباب السُلمي أمين عام هيئة تنمية الصادرات السعودية، أن هذه الاتفاقية تعزز جهود (الصادرات السعودية) من أجل دعم المصدرين وترويج منتجاتهم وخدماتهم للتوسع في الأسواق الدولية، بما يترجم رؤية المملكة 2030م وأهدافها الساعية إلى رفع نسبة الصادرات غير النفطية من 16% إلى 50% من إجمالي قيمة الناتج المحلي، سعياً لتلبية تطلعات القيادة الرشيدة نحو تنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني. هذا ويدعو السُلمي المصدرين السعوديين ممن لديهم وكيل أو موزع وتتواجد منتجاتهم في جمهورية مصر العربية سرعة التسجيل في الموقع الالكتروني لـ (الصادرات السعودية)، وذلك تمهيداً لإلحاقهم بالبرنامج وفق الآلية والضوابط المعتمدة في الاتفاقية.

من جانبه عبر الأستاذ عبد العزيز عبدالله العثيم عضو مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة أسواق عبد الله العثيم عن سعادته بتوقيع الاتفاقية، مشيداً بالجهود الكبيرة التي تقوم بها هيئة الصادرات في دعم المصدرين وترويج منتجاتهم وخدماتهم للتوسع في الأسواق الدولية، مؤكداً في الوقت ذاته إلى أهمية الشراكات بين القطاعين الحكومي والخاص، في تحقيق الأهداف المشتركة بما يترجم رؤية المملكة 2030م وتنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني، تحت قيادة حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله، مشيراً إلى أن الشركة تبذل جهوداً كبيرة في تنفيذ استراتيجيات التوسع في الأسواق الخارجية ودعم المنتجات السعودية المنشأ وبجودة عالية تعكس أهمية وقوة المنتجات السعودية من خلال تصديرها وتوفيرها في منافذ البيع في قطاع التجزئة في فروعها الخارجية.

وتوظف (الصادرات السعودية) كافة إمكاناتها نحو تحسين كفاءة البيئة التصديرية وتذليل المعوقات التي قد يواجهها المصدرون ورفع المعرفة بممارسات التصدير وتنمية الكفاءات البشرية في مجال التصدير. كما تعمل على رفع الجاهزية التصديرية للمنشآت المستهدفة من خلال خدمات تقييم جاهزية التصدير والاستشارات لتحسين القدرات التصديرية للمنشآت المستهدفة. وتعمل (الصادرات السعودية) أيضا على تسهيل إيجاد الفرص والأسواق التصديرية الملائمة للمنشآت وذلك بإعداد أدلة النفاذ إلى الأسواق ودراسات الأسواق حسب الطلب. وتساهم (الصادرات السعودية) في ظهور المنتجات السعودية أمام الفئات المستهدفة عن طريق المشاركة في المعارض الدولية. كما تقدم (الصادرات السعودية) خدمة تيسير ربط المصدرين مع المشترين والشركاء المحتملين من خلال البعثات التجارية واللقاءات الثنائية على هامش المعارض الدولية. ويأتي عمل (الصادرات السعودية) ترجمة لرؤية المملكة 2030م، وتلبية لتطلعات القيادة الرشيدة نحو تنمية الصادرات غير النفطية وتنويع مصادر الدخل للاقتصاد الوطني.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من خدمات اعلامية