أسواق الأسهم- الخليجية

تباين أداء البورصات الخليجية .. وموجة بيع تهبط بـ«المصرية»

تباين أداء البورصات الخليجية أمس، بينما سجلت البورصة المصرية هبوطا حادا مع انخفاض معظم أسهمها القيادية.
وارتفع مؤشر بورصة أبوظبي 0.5 في المائة إلى 5052 نقطة، مع إغلاق سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر مصرف في البلاد، على ارتفاع 1.1 في المائة في حين صعد سهم "الدار العقارية" 2 في المائة.
وكانت شركة التطوير العقاري قالت أمس الأول، إنها فازت بمشاريع تطوير قيمتها خمسة مليارات درهم (1.36 مليار دولار) من حكومة أبوظبي، وفقا لـ "رويترز".
وتراجع مؤشر سوق دبي 0.1 في المائة إلى 2686 نقطة بعد ارتفاعه 0.6 في المائة في وقت سابق أمس، متأثرا بهبوط سهم "إعمار مولز" 2.5 في المائة و"إعمار العقارية" 0.4 في المائة.
وفي الكويت، أغلق مؤشر السوق الأول مرتفعا 0.1 في المائة إلى 6777 نقطة، مع صعود سهم بنك الكويت الوطني 1.1 في المائة، في حين زاد سهم شركة الاتصالات المتنقلة "زين" 1.9 في المائة.
واختتم المؤشر التعاملات على ارتفاع للجلسة الـ11 على التوالي، بدعم من قرار "إم إس سي آي" ترقية أسهم كويتية إلى مؤشرها الرئيس للأسواق الناشئة في 2020.
وزاد مؤشر قطر 0.6 في المائة إلى 10613 نقطة، ونزل مؤشر البحرين 0.2 في المائة إلى 1537 نقطة، وتراجع مؤشر مسقط 0.1 في المائة إلى 3808 نقاط. وفي القاهرة، هبط المؤشر الرئيس للبورصة المصرية 1.4 في المائة إلى 13814 نقطة مع انخفاض معظم الأسهم المدرجة، إذ نزل سهم "البنك التجاري الدولي" 1.6 في المائة، بينما هوى سهم "حديد عز" 7.7 في المائة بعدما أظهرت نتائجها هذا الأسبوع تحولا إلى الخسارة في الربع الأول.
وأظهرت بيانات البورصة أمس، أن مبيعات المستثمرين الأجانب غير العرب من الأسهم المصرية فاقت مشترياتهم.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- الخليجية