أخبار اقتصادية- محلية

«منشآت»: إعادة الدعم المتوقف للشركات الصغيرة قريبا

أعلنت الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، أنه سيتم إعادة الدعم المتوقف للشركات الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع صندوق الموارد البشرية "هدف" قريبا، مشيرة إلى أنه سيتم إعادة آليات الدعم بطريقة أفضل، وإعادة تفعيل البرنامج بشكل مناسب.
وأوضح عصام بن صالح الذكير، نائب محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة لريادة الأعمال على هامش اللقاء الدوري لــ"رواد الأعمال"، الذي نظمته غرفة الشرقية أمس الأول، أن الهيئة تخدم القطاع من خلال حاضنات ومسرعات الأعمال، التي تولتها شركات ذات خبرة، والتي ستدخل بشكل تدريجي خدماتها الجديدة، مؤكدا أهمية دراسة مدى منافسة القطاع الحكومي للقطاع الخاص، بهدف الوصول إلى حلول للدفع بتنمية القطاع.
وأكد نائب المحافظ، أن قطاع الأعمال يشهد كثيرا من التحديات، التي تواجه رواد ورائدات الأعمال في كل مكان، مشيرا إلى أن المملكة تشهد ازدهارا على مستويات عدة من أجل العمل على تحديث وسن تشريعات وأنظمة تستهدف هذه التحديات، بهدف تسهيل الإجراءات وتمهيد الطريق أمام قطاع الأعمال الشاب ليقوم بأدواره.
وقال الذكير، إن المملكة تشهد ورش عمل على مستوى عال، تهدف إلى تبسيط الإجراءات وتطعيمها بأخرى تدعم رواد ورائدات الأعمال، لافتا إلى أن التغيير لن يحصل بسرعة، ولكن هناك خطوات جادة وإصلاحات نفذت وشكلت فرقا كبيرا لدى شباب وفتيات الأعمال، مبينا أن جميع السلبيات التي عاشها قطاع الأعمال الشاب خلال العقد الماضي، سيتم تجاوزها في المستقبل القريب، حيث تعقد الجهات الرسمية حاليا عديدا من المراجعات والمتابعة لجميع الإجراءات السابقة ولعمل الخطوات المتسارعة في اتخاذ القرار نحو التجديد ظاهرة للجميع.
ولفت إلى أن قطاعات مختلفة ستنهض وتقدم منتجات وأنشطة وبرامج تواكب "رؤية المملكة 2030"، مبينا أن التنوع في مصادر الدخل هو هدف رئيسي للمملكة، وقد شهدنا خلال السنتين الماضيتين قطاعات قدمت كثير من الأنشطة والبرامج النوعية وشكلت نقطة تحول في الاقتصاد الوطني.





وحول مبادرات الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة لشباب وفتيات الأعمال في المنطقة الشرقية، أوضح نائب محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة لريادة الأعمال، أنهم سجلوا نجاحات مختلفة في أنشطة عديدة، وهذا راجع إلى رائد الأعمال نفسه، الذي يهتم بتطوير قدراته وتحديث معلوماته، والتواصل الجيد مع جهات الدعم، والجهات المتخصصة، حتى يستطيع أن تكون مدخلات أعماله سليمة، ومن ثم تكون منتجاته أو مخرجات عمله مميزة، وبذلك يكون مشروعه ناجحا ويقدم قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، مفيدا بأن "منشآت" قدمت الدعم لجميع شباب وسيدات الأعمال في المملكة.
وبالنسبة لأوجه الدعم التي تقدمها "منشآت" للمنطقة الشرقية، قال نائب محافظ منشآت، "إننا أطلقنا مع بداية العام الجاري ملتقى "بيبان" الذي يهدف إلى تمكين رواد ورائدات الأعمال لبدء نشاطهم التجاري، كما أطلقت الهيئة الأسبوع الماضي أول مجمع لريادة أعمال في المملكة، يحوي مركز ابتكار للذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات احتضنته مدينة الخبر، حيث يهدف إلى إيجاد شركات ناشئة نوعية في مجال الصناعة وتحليل البيانات والذكاء الاصطناعي، وخلال الفترة القليلة المقبلة سيتم إطلاق ملتقى الشركات الناشئة الجامعية في كل مناطق المملكة، وكذلك ملتقى الشركات الناشئة start up Saudi وذلك خلال سبتمبر المقبل.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية