ثقافة وفنون

حقائق مخبأة

غودزيلا في التصميمات الأولية كان عبارة عن إخطبوط عملاق حيث كان من المقرر أن يكون وحش غودزيلا الشهير عبارة عن إخطبوط عملاق، إلا أن المنتج تومويوكي تاناكا فضل التوجه إلى وحش يشبه الديناصورات.
في عام 1992 استعانت شركة Nike في أحد إعلاناتها بغودزيلا وهي تلعب كرة السلة مع اللاعب الشهير تشارليز باركلي، وهو الإعلان الذي تفوق به تشارلز على غودزيلا وتمكن من طرحها أرضا وإحراز الكرة في السلة. من اللافت أن الإعلان استغرق تصويره ثمانية أيام.
شارك غودزيلا في الترويج لمشروب DR PEPPER عام 1985 وهو الإعلان، الذي تمكن فيه المشروب من منع هجوم غودزيلا على المدينة بعد أن أعجب بطعمه، ولا يعد هذا التعاون الأول بين غودزيلا وDR PEPPER، حيث ظهر المشروب أيضا في فيلم he Return of Godzilla عام 1984.
عام 1992 تم سرقة بذلة غودزيلا من استوديوهات Toho التي كانت تقدر بـ39 ألف دولار في ذلك الوقت، وتم العثور عليها على شاطئ بحيرة أوكتاما بالقرب من طوكيو، وذلك بعد أن فزعت امرأة مسنة كانت تستمتع بوقتها على الشاطئ.
كان من المفترض تقديم فيلم يجمع بين باتمان وغوديزلا، لكن لم يخرج الفيلم للنور حتى يومنا هذا.
نال جزء Godzilla vs. King Ghidorah من سلسلة أفلام غودزيلا عام 1992، عديد من الانتقادات من قبل المشاهدين الأمريكيين معتبرين أنه معاد لأمريكا، وما تسبب في ذلك الانطباع هو مساعدة غودزيلا للجنود اليابانيين في النصر على أعدائهم الأمريكيين في أحد المعارك في الحرب العالمية الثانية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون