أخبار اقتصادية- عالمية

انخفاض مبيعات السيارات الأوروبية هذا العام بسبب ضعف الطلب والبريكست

توقعت رابطة مصنعي السيارات الأوروبية انخفاض مبيعات السيارات هذا العام بسبب ضعف الطلب والغموض المحيط بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وذكرت وكالة بلومبرج للأنباء أن الرابطة قالت في بيان اليوم الخميس خلال الاجتماع العام السنوي لها إن عملية تسجيل سيارات الركاب تشهد تراجعا بنسبة 1 % مقارنة بعام .2018 وكانت الرابطة قد توقعت في السابق ارتفاع المبيعات بنسبة 1 %.
وأظهرت بيانات الرابطة انخفاض المبيعات في دول أوروبا ورابطة التجارة الحرة الأوروبية بنسبة 1 % خلال أول خمسة أشهر من العام.
وقال الأمين العام للرابطة إيريك جوناير " بعيدا عن الغموض بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتغير أوضاع الاقتصاد الكلي، فان هذه الإحصاءات تمثل استقرارا طبيعيا للسوق". وأضاف" مسار النمو تباطأ خلال الأعوام الماضية".
وتوقعت الرابطة أن تبلغ مبيعات السيارات في الاتحاد الأوروبي نحو 15 مليون سيارة بحلول نهاية هذا العام.
وجاء في بيان الرابطة أن عمليات تسجيل السيارات في أوروبا انخفضت بصورة كبيرة في أيلول/سبتمبر الماضي، عندما بدأ تطبيق القيود الجديدة المتعلقة بالانبعاثات، وانتعشت منذ ذلك الحين ببطء.
ويشار إلى أن القيود على الانبعاثات في أوروبا اضطرت شركات صناعة السيارات لتحويل تركيزها للسيارات الكهربائية من أجل تجنب دفع غرامات تقدر بالمليارات. ومع ذلك، مازالت تمثل السيارات الكهربائية جزءا صغيرا من مبيعات السيارات في أوروبا.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية