أخبار الشركات- خليجية

"إن.بي.سي.سي" الإماراتية تتوقع نمو إيراداتها 34% هذا العام بفضل عقود أجنبية

قال أحمد الظاهري الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية (إن.بي.سي.سي) ومقرها أبوظبي اليوم إن شركته تتوقع نمو الإيرادات 34 في المئة هذا العام بفضل عقود خارجية فازت بها.
وأضاف الظاهري أن إيرادات الشركة المتخصصة في خدمات النفط والغاز وتملك فيها الحكومة حصة الأغلبية، ستبلغ 7.1 مليار درهم (1.9 مليار دولار)، مقارنة مع 5.3 مليار درهم العام الماضي.
وقال الظاهري في كلمة بمناسبة استكمال شركته أكبر منصة بحرية لها لمعالجة الغاز لصالح شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) إن زيادة الإيرادات تأتي من مشروعات فازت بها إن.بي.سي.سي خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، وإن 84 في المئة من قيمة المشروعات تأتي من شركات غير إماراتية.
وأضاف أن إن.بي.سي.سي لديها عدة مشروعات من أرامكو السعودية والكويت والهند، وهي أسواقها الرئيسية. ودخلت الشركة مصر أيضا هذا العام بعدما فازت بعقد لمشروع بحري في البحر الأحمر.
وتابع الظاهري أن الشركة تقدمت بعروض لمشروعات في المنطقة تتجاوز قيمتها ستة مليارات درهم، وتنتظر النتائج.
وبينما تستطلع إن.بي.سي.سي فرصا في أسواق جديدة في شمال أفريقيا وجنوب شرق آسيا، تتوقع أيضا تعزيز دفتر طلبياتها في دولة الإمارات، مع بدء تشغيل مشروعات جديدة للنفط والغاز، حسبما قال الظاهري.
وأضاف أن الشركة تعكف أيضا على تقوية مركزها في الهند من خلال شراكات في مشروعات بحرية. وتملك إن.بي.سي.سي شركتين للأعمال الهندسية في الهند، واحدة في حيدر أباد والأخرى في مومباي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- خليجية