الأخيرة

تقنية تمنع سرقة الهواتف من المستخدمين

طورت شركة إريكسون السويدية تقنية جديدة، تمنع سرقة الهاتف الذكي من يد المستخدم أو من جيبه الخلفي.
وبحسب الشركة، سيتم تزويد الهواتف الذكية بهذه التقنية، وهي عبارة عن أجهزة استشعار يمكنها معرفة ما إذا كان الشخص الذي يمسك الهاتف صاحبه أو لصا.
ووفقا للتقارير، قامت شركة إريكسون السويدية العملاقة بتطوير هذه التقنية التي، تعرف باسم "الاحتكاك التكيفي"، حيث تقدمت ببراءة اختراع لها.
وتعتمد التقنية على مبدأ الاهتزاز السريع والمتلاحق إذا ما أمسك اللص الهاتف الذكي من أطرافه، الأمر الذي يدفعه إلى تركه خشية القبض عليه متلبسا بالجرم المشهود، بحسب ما ذكرت صحيفة "صن" البريطانية.
ويقول القائمون على تطوير التطبيق أو التقنية "في حالة الاحتكاك التكيفي، سيعاني الشخص غير المخول أو اللص، صعوبة في الإمساك بالهاتف الخلوي أثناء وجوده في الجيب الخلفي".
وبحسب التقارير، فإن أجهزة استشعار مدمجة ومثبتة ضمن بنية الهاتف الذكي تستطيع اكتشاف كيفية استخدامه أو التقاطه من قبل صاحبه الأصلي.
وبالطبع تختلف طريقة إخراج الهاتف من الجيب الخلفي للمستخدم بين صاحب الجهاز واللص، حيث ينزلق في حال كان أحدهم يحاول إخراجه من الجيب، إضافة إلى ذلك، فإن تلك القبضة الإضافية على الجهاز أثناء إجراء مكالمة هاتفية أو كتابة رسالة إلكترونية تقلل خطر وقوع الجهاز وتحطم شاشته، الأمر الذي يوفر على المستخدم نفقات تصليح الجهاز.
يشار إلى أن ما يقدر بنصف مليون هاتف ذكي تعرض للسرقة في إنجلترا وويلز في عام 2016. وغالبا ما يلجأ اللصوص إلى نشل الجهاز بواسطة أصابعهم أو سرقته من أيدي المستخدمين في عمليات سرقة بواسطة الدراجات أو السيارات. غير أن التقارير لم تشر إلى موعد تزويد الهواتف الذكية بهذه التقنية المضادة للسرقة والنشل.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة