أخبار اقتصادية- محلية

8.6 مليار ريال قيمة سلع معاد تصديرها في الربع الأول بارتفاع 8.9 %

بلغت قيمة السلع المعاد تصديرها من المملكة للأسواق الخارجية 8.693 مليار ريال خلال الربع الأول من العام الجاري، مسجلة ارتفاعا بنسبة 8.9 في المائة، ما يعادل 782 مليون ريال، مقارنة بـ7.911 مليار ريال خلال الربع الأخير، من العام الماضي.
وبحسب إحصائية رسمية - اطلعت "الاقتصادية " عليها، فإن إجمالي قيمة السلع المعاد تصديرها من السعودية خلال العام الماضي بلغ 31.68 مليار ريال، مقابل 32.346 مليار ريال في 2017، بانخفاض مقداره 657 مليون ريال بنسبة 2 في المائة.
واستحوذت الإمارات على 39.5 في المائة من إجمالي قيمة السلع المعاد تصديرها في عام 2018، تلتها أمريكا بـ7.5 في المائة، ثم البحرين بـ7 في المائة، فبريطانيا بـ4.5 في المائة، وفرنسا 3.6 في المائة.
وبلغ إجمالي السلع المعاد تصديرها في مارس الماضي نحو 3.184 مليار ريال، مقابل 2.924 مليار ريال في الشهر نفسه من العام الماضي بارتفاع مقداره 260 مليون ريال بنسبة 8.9 في المائة.
وشكلت قيمة الصادرات السلعية، التي تم إعادة تصديرها لدول مجلس التعاون الخليجي في مارس الماضي ما نسبته 53 في المائة، حيث بلغت 1.7 مليار ريال.
ومثلت الإمارات الوجهة الرئيسية للصادرات المعاد تصديرها، حيث شكلت 31.8 في المائة من إجمالي السلع المعاد تصديرها في شهر مارس 2019، تليها البحرين بـ17.5 في المائة، فأمريكا بنسبة 10.2 في المائة، والصين بـ7 في المائة، ثم ألمانيا بـ4 في المائة.
من جانبه، قال لـ"الاقتصادية"، وليد الغيثار، مختص في مجال التخليص الجمركي، إن السعودية أصبحت مركزا للخدمات اللوجستية مع التوسع في الأسواق الخارجية مثل إفريقيا وبقية الدول العربية.
وأوضح أن التجار في المملكة عادة ما يلجأون لإعادة التصدير للسلع، التي لم تلق إقبالا كبيرا من المستهلكين المحليين، وبالتالي يتم إعادة تصديرها للأسواق القريبة.
وأشار إلى أنه قد يتم تصدير عدد من السلع للإمارات ومن ثم يتم تصديرها لأسواق خارجية أخرى.
من جانبه، قال مساعد اليساري، مختص في التخليص الجمركي، إن الأسواق الخليجية والإفريقية من أكثر الأسواق، التي تحظى بعمليات إعادة التصدير للسلع، التي تصل للمملكة. وأشار إلى أن إعادة التصدير للسلع أصبحت تحظى ليس فقط باهتمام التجار السعوديين، إنما المستوردون من دول أخرى للاستفادة من جودة وسهولة الخدمات، التي توفرها السعودية في منافذها الجمركية، خاصة لدول مثل الإمارات والبحرين، حيث تتم عمليات إعادة التصدير للسلع بشكل يومي وبصورة منتظمة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية