الطاقة- المعادن

2.16 مليار ريـال صادرات المملكة من النحاس في عام

بلغ إجمالي الصادرات السعودية من النحاس خلال العام الماضي نحو 2.16 مليار ريال، لأوزان وصلت إلى 137 مليون كيلو.
وكانت أهم الدول التي تم التصدير إليها، كوريا الجنوبية والهند والصين الشعبية واليابان وتايوان واليونان والإمارات ومصر وسنغافورة وبلجيكا وأمريكا وألمانيا والبحرين وبولندا "بولونيا" وماليزيا وإيطاليا وتايلاند وهونج كونج والسودان والسويد والمملكة المتحدة.
وقالت لـ"الاقتصادية"، الهيئة العامة للجمارك، إن واردات السعودية من النحاس خلال 2018، بلغت 6.90 مليار ريال، لأوزان وصلت إلى نحو 268 مليون كيلو.
ومن أهم الدول التي يتم الاستيراد منها الإمارات والكونغو وروسيا وإسبانيا وزامبيا وأمريكا والصين الشعبية وألمانيا وماليزيا والهند وبلجيكا وكوريا الجنوبية والمملكة المتحدة وتركيا وتايلاند وبلغاريا وإيطاليا وهولندا وفرنسا وأوزبكستان وفنلندا والأردن.
من جهته، قال لـ"الاقتصادية"، المحلل الاقتصادي محمد العمرو، إن النحاس يعد مؤشرا رئيسا للاقتصاد العالمي، حيث إنه يشير إلى حركة في التشييد والبناء وتوليد الطاقة والنقل وصناعة الإلكترونيات.
وأوضح أن أسعار المعدن الأحمر مرتبطة بعدة منتجات يدخل في تصنيعها، مثل الكابلات الكهربائية، كما يرتبط بعلاقة عكسية مع الدولار، مشيرا إلى أن صناعة أسلاك الكهرباء تستهلك 40 في المائة من إنتاج النحاس في العالم.
من جانبه، قال المحلل الاقتصادي محمد الغامدي، إن النحاس يحظى بسوق عالمية كبرى، لتمتعه بقدرة تنافسية عالية وجاذبة للاستثمار، مبينا أن قطاع النحاس يملك فرصا حقيقة كبيرة مهدرة، حيث إنه في حال تمت الاستفادة من جزء من الكميات المتوافرة محليا، سيسهم في تنويع مصادر الدخل، إضافة إلى توفير فرص وظيفية كبرى في ظل وجود اقتصاد قوي وتنموي متنوع.
وأفاد أن حجم الاستثمار في النحاس ارتفع خلال الآونة الأخيرة، كونه صناعة أساسية لتنمية اقتصاد الدول.
بدوره، قال المحلل الاقتصادي أحمد رياض، إن ارتفاع الطلب على النحاس أسهم في نمو القطاع عالميا خلال الأعوام القليلة الماضية بشكل متسارع، مبينا أن أسعار المعدن وصلت إلى ذروتها العام الماضي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- المعادن