الأخيرة

كل يوم لمدة عام .. هاتف ذكي يسبب كارثة لطفلة

بعد أن اعتادت قضاء وقتها وهي تنظر إلى شاشة هاتف ذكي كل يوم لمدة عام، باتت طفلة صينية تبلغ من العمر عامين فقط، تعاني قصر نظر شديدا.
وذكرت صحيفة "ديلي إكونوميك نيوز" الصينية، أن الوالدين منحا الطفلة هاتفا ذكيا عندما كان عمرها سنة واحدة فقط، بعدما اتضح لهما أن هذا الجهاز الإلكتروني يساعدها على البقاء هادئة.
وبعد أن شعرا بالقلق إزاء التحديق المتكرر لطفلتهما، اصطحباها إلى مركز لفحص العيون، وهناك تم تشخيص مرضها بقصر النظر الشديد، حيث أصبحت بحاجة إلى نظارات بعدسات قوية جدا. وفي الأحوال العادية، فإن الشخص الذي يعاني قصر نظر خفيفا يحتاج إلى نظارة بدرجة - 0.5 إلى - 3D ديوبترز "وهي وحدة قياس قوة العدسة البصرية"، لكن الطفلة الصينية احتاجت إلى - 9 ديوبترز، وذلك بحسب "سكاي نيوز".
وقالت الدكتورة ليو لي من مركز خدمات رعاية الأم والطفل في مقاطعة يانجتشو شرقي الصين، إن حالة الطفلة "لا أمل فيها"، بل قد تتفاقم مشكلة بصرها مع تقدمها في السن. أضافت أن الطفلة قضت كثيرا من الوقت أمام شاشة الهاتف في سن مبكرة، ما سبب لها هذه المشكلة. وحسب مجموعة جديدة من الإرشادات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية في نيسان (أبريل) الماضي، فإنه لا ينبغي أن يتعرض الأطفال دون سن عام إلى شاشات إلكترونية، بينما يجب على الأطفال الذين تراوح أعمارهم بين سنتين وأربع سنوات ألا يحصلوا على أكثر من ساعة واحدة أمام الشاشة كل يوم. وقالت المنظمة إن الحد من استعمالها في بعض الحالات منع قضاء الأطفال دون الخامسة من العمر لأوقاتهم أمام الشاشة، وسيؤدي إلى "بالغين أصحاء".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الأخيرة