أخبار اقتصادية- عالمية

الإنتاج الصناعي الصيني يهبط لأدنى مستوى في 17 عاما

أظهر الاقتصاد الصيني في أيار (مايو) مزيدا من المؤشرات، التي تنذر بالخطر مع تعزيز الولايات المتحدة الضغوط التجارية على بكين، إذ تباطأ نمو الإنتاج الصناعي على نحو غير متوقع إلى أدنى مستوياته، فيما يزيد على 17 عاما، كما سجل الاستثمار ضعفا، ما يبرز الحاجة إلى مزيد من التحفيز.
وبعد ساعات من صدور البيانات الضعيفة، التي شكلت مفاجأة، أعلن البنك المركزي الصيني دعما جديدا للبنوك الصغيرة بقيمة 300 مليار يوان (43 مليار دولار)، وذلك على الرغم من توقع المحللين بأن تطبق بكين إجراءات أكثر شمولا في الشهور المقبلة إذا تصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.
وبحسب "رويترز"، أظهرت بيانات المكتب الوطني للإحصاءات أمس أن الإنتاج الصناعي ارتفع بنسبة 5 في المائة في شهر أيار(مايو)، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، مخالفا توقعات المحللين بأن يرتفع بنسبة 5.5 في المائة، وبما يقل عن النسبة البالغة 5.4 في المائة، التي سجلها في نيسان (أبريل) الماضي.
وهذه القراءة هي الأضعف منذ أوائل عام 2002، وكانت الصادرات من بين عوائق الأداء الرئيسة، التي تسببت في ذلك، حيث لم تسجل سوى نسبة نمو هامشية.
ونمت استثمارات الأصول الثابتة بشكل أقل من المتوقع، ما عزز التوقعات بأن بكين بحاجة إلى تنفيذ مزيد من التدابير الداعمة للنمو قريبا.
وخلال الفترة من كانون الثاني (يناير) حتى أيار (مايو) الماضي، ارتفعت استثمارات الأصول الثابتة 5.6 في المائة، مقارنة بالعام السابق، فيما زادت مبيعات التجزئة بوتيرة أسرع بلغت 8.6 في المائة، مقابل ارتفاع بنسبة 7.2 في المائة الشهر السابق.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية