ثقافة وفنون

"شفرة الموهبة"

تأليف دانيال كويل، ترجمه إلى العربية تامر فتحي. صدر عن "دار التنوير" عام 2014. ومما جاء في مقدمة الكتاب: من الممكن جمع هذا المشروع في عدة طرق: في أوراق تقويم "بقيمة عامين"، في مسافة مقطوعة (50.000 ميل جوي)، أو في عدد الخيبات التي عشتها حين حاولت بتفاؤل، أن أنافس في التنس، والرياضيات، وكرة القدم، وغيرها من الأنشطة المختلفة بعضا من أكثر أهل الأرض إفرازا للملايلين، الذين كانوا قد اعتقدوا أن عازفي التشيللو سيكونون جيدين في كرة الطاولة. ولكن الطريقة الأكثر ثباتا لقياس هذا الكتاب هو، كرم ومعاونة الناس الذين صادفتهم على طول الطريق. في موسكو، أود أن أشكر إيلينا ربيانا، مايا باليائيفا، فيتالي ياكوفينكو، مايكل جورين، وشاميل تاربيشاف. في كوراساو، فرانك كورييل، نورفال فانياتي، بيرسي ليباكس، لوثيو أنطونيو، وفيلبرت لويلين. في ساو باولو، الدكتور إميليو ميراندا، فرناندو ميراندا، والممتاز مايك كيوهان من فوتورو كرة القدم. في مدرسة ميدوماونت للموسيقى، وماري مكجوان ويلب، أوين كارمان، سكاي كارمان، هانز ينسن، ميليسا كروت، وسالي توماس.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون