أخبار اقتصادية- محلية

السعودية أقل دول «العشرين» في التضخم .. والأرجنتين الأعلى بـ 55.8 %

انفردت السعودية بين دول مجموعة العشرين بتسجيل أقل تضخم دون الصفر في أسعار المستهلكين، وفقا لإحصائية صادرة عن منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي - تلقت "الاقتصادية" نسخة منها.
وارتفع معدل التضخم السنوي في بلدان مجموعه العشرين إلى 3.8 في المائة في نيسان (أبريل) الماضي بعد أن كان عند 3.5 في المائة في آذار (مارس) 2019.
ومن بين الاقتصادات الأعضاء في مجموعة العشرين غير الأعضاء في منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي - ثمانية اقتصادات بينها السعودية - كانت السعودية الوحيدة التي سجلت تضخما دون الصفر. وحققت المملكة النتيجة نفسها بين مجمل دول العشرين، وبلدان منطقة اليورو (19 دولة تضم 345 مليون نسمة).
ومن بين الاقتصادات الثمانية، زاد التضخم السنوي في الأرجنتين إلى 55.8 في المائة في نيسان (أبريل) الماضي من 54.7 في المائة في آذار (مارس) الذي سبقه، والهند إلى 8.3 في المائة في نيسان (أبريل) من 7.7 في المائة في آذار (مارس)، والبرازيل (إلى 4.9 في المائة من 4.6 في المائة)، وإندونيسيا (إلى 2.8 في المائة، من 2.5)، والصين (إلى 2.5 في المائة، من 2.3 في المائة).
وانخفض التضخم السنوي قليلا في جنوب إفريقيا إلى 4.4 في المائة في نيسان (أبريل) الماضي من 4.5 في المائة في آذار (مارس)، وروسيا (إلى 5.2 في المائة من 5.3 في المائة).
وفي السعودية، استمرت أسعار المستهلكين في الانخفاض خلال نيسان (أبريل) الماضي. وسجلت الأسعار في السعودية في نيسان (أبريل) الماضي معدل (- 1.9 في المائة) مقابل (- 2.1 في المائة) في آذار (مارس).
وتظهر جميع أرقام التضخم في السعودية خلال الأشهر الأربعة الأولى من 2019 في السلب، أو - 1.9 في المائة في كانون الثاني (يناير)، و- 2.2 في المائة في شباط (فبراير)، و- 2.1 في المائة في آذار (مارس)، و- 1.9 في نيسان (أبريل). وبمعدل عام نسبته - 2.0 في المائة خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام، لتصبح بذلك السعودية الدولة الوحيدة في مجموعة العشرين التي تسجل رقما سلبيا في التضخم في 2019.
ولم يشهد الاقتصاد السعودي معدلا سلبيا في أسعار المستهلكين منذ المعدل العام للتضخم لمجمل عام 2017 الذي بلغ - 0.8 في المائة.
وعلى الرغم ذلك فإن معدل التضخم في السعودية في 2018 كان دون مستوى معدل التضخم في دول منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي (2.6 في المائة)، ودون معدل التضخم في مجموعة العشرين (3.2 في المائة)، ودون مستوى التضخم في إفريقيا الجنوبية (4.5 في المائة)، والأرجنتين (34.3 في المائة)، والبرازيل (3.7 في المائة)، وروسيا (2.9 في المائة)، والهند (4.9 في المائة)، وإندونيسيا (3.2 في المائة).
ويقترب معدل التضخم السعودي في 2018 من معدلاته في كندا (2.3 في المائة)، والولايات المتحدة (2.4 في المائة)، وبريطانيا (2.3 في المائة)، والصين (2.1 في المائة)، والمعدل العام لمجموعة السبعة (2.1 في المائة).
لكن معدل التضخم السعودي في 2018 يتجاوز معدلات التضخم في ألمانيا (1.7 في المائة)، وفرنسا (1.9 في المائة)، وإيطاليا (1.1 في المائة)، واليابان (1.0 في المائة). وأيضا معدلات التضخم في دول منطقة اليورو (1.8 في المائة)، والاتحاد الأوروبي (1.9 في المائة).
ومنذ كانون الثاني (يناير) 2017 - آخر شهر دخل في الإحصاء المتاح -، حتى نهاية نيسان (أبريل) 2019 - آخر شهر شملته الإحصائية المُتاحة -، شهد نوفمبر 2018 أعلى رقم في التضخم في السعودية ببلوغه 2.8 في المائة.
وزاد التضخم السنوي في منطقه منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي إلى 2.5 في المائة في نيسان (أبريل)، مقابل 2.3 في المائة في آذار (مارس) 2019، مع ارتفاع أسعار الطاقة بنسبة 3.8 في المائة، بعد أن كان 2.7 في المائة في آذار (مارس).
كما ازداد التضخم غير الغذائي والطاقة بشكل طفيف ليصل إلى 2.2 في المائة، مقارنة بنسبة 2.1 في المائة في آذار (مارس) 2019، بينما تباطأ تضخم أسعار المواد الغذائية بانخفاض طفيف إلى 2.3 في المائة، بعد أن كان 2.4 في المائة في آذار (مارس).
وفي نيسان (أبريل) 2019، زاد التضخم السنوي في جميع الاقتصادات الرئيسة. زاد بحدة في ألمانيا إلى 2.0 في المائة، مقارنة بـ 1.3 في المائة في آذار (مارس)، وفي اليابان (إلى 0.9 في المائة مقارنة بـ 0.5 في المائة) وأكثر اعتدالا في فرنسا (إلى 1.3 في المائة، مقابل 1.1 في المائة)، وفي بريطانيا (عند 2.0 في المائة، مقابل 1.8 في المائة)، وفي كندا والولايات المتحدة (إلى 2.0 في المائة، مقابل 1.9 في المائة)، وفي إيطاليا (إلى 1.1 في المائة مقابل 1.0 في المائة).
وفي منطقه اليورو، ارتفع التضخم السنوي، مقياسا بمؤشرات أسعار المستهلكين التي نشرها البرنامج الإحصائي للاتحاد الأوروبي، إلى 1.7 في المائة في نيسان (أبريل) بعد 1.4 في المائة في آذار (مارس). وباستثناء الغذاء والطاقة، ارتفع التضخم السنوي إلى 1.3 في المائة في آذار (مارس) 2019 بعد 0.8 في المائة في آذار (مارس) 2018. وكان التقدير السريع للتضخم الذي نشرته إحصائية الاتحاد الأوروبي 1.2 في المائة لشهر أيار (مايو) 2019، و0.8 في المائة للتضخم باستثناء الأغذية والطاقة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية