أسواق الأسهم- العالمية

الأسهم العالمية تتراجع مع تأجج المخاوف من حرب تجارية طويلة

انخفضت الأسهم الأمريكية عند الافتتاح اليوم مع تأجج المخاوف من حرب تجارة أمريكية صينية طويلة بسبب موقف واشنطن المتشدد، لكن بيانات تضخم ضعيفة عوضت أثر الخسائر، وأعطت مبررا لخفض سعر الفائدة، وفقا لـ "رويترز".
وأثناء التعاملات، تراجع مؤشر داو جونز الصناعي 4.04 نقطة بما يعادل 0.02 في المائة إلى 26044.47 نقطة، ونزل مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 0.91 نقطة أو 0.03 في المائة مسجلا 2884.81 نقطة، وهبط مؤشر ناسداك المجمع 16.34 نقطة أو 0.21 في المائة إلى 7806.23 نقطة.
من جهة أخرى، تراجعت الأسهم الأوروبية من أعلى مستوى في ثلاثة أسابيع بعد أن شددت الولايات المتحدة موقفها بشأن التجارة مع الصين، وأظهرت بيانات من بكين تباطؤ وتيرة تضخم أسعار المصانع مع تفاقم المخاوف من تباطؤ اقتصادي عالمي.
وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، إنه ليس مهتما بإبرام اتفاق تجاري مع الصين حتى توافق بكين على أربع أو خمس نقاط رئيسة، لم يحددها.
ونزل مؤشر ستوكس 600 بنسبة 0.3 في المائة، ونزل قطاع أسهم التكنولوجيا سريع التأثر بالرسوم الجمركية 0.76 في المائة.
كما تعرض القطاع لضغوط نتيجة هبوط سهم "داسو سيستمز" بعد أن وافقت شركة التكنولوجيا الفرنسية على شراء "ميدي داتا سوليوشنز" مقابل 5.8 مليار دولار.
كما انتقد ترمب مجلس الاحتياطي الاتحادي قائلا، إن أسعار الفائدة "أعلى من اللازم"، وذلك قبل بيانات عن التضخم الأمريكي قد تسهم في تحول التوقعات لمصلحة خفض مبكر لأسعار الفائدة.
ونزل مؤشر الأسهم الإيطالية 0.38 في المائة، وانخفض مؤشر أسهم البنوك الإيطالية 0.63 في المائة مع اقتراب الاتحاد الأوروبي من أخذ إجراءات تأديبية بحق إيطاليا بسبب تنامي ديونها.
وفي آسيا، تراجع مؤشر نيكاي القياسي في بورصة طوكيو للأوراق المالية اليوم ليوقف اتجاها صعوديا استمر على مدى ثلاثة أيام مع تنامي المخاوف من تباطؤ عالمي نتيجة الموقف المتشدد الذي يتبناه الرئيس الأمريكي في أحدث تصريحات بشأن المفاوضات التجارية مع الصين.
وانخفض مؤشر نيكاي 0.4 في المائة ليغلق عند 21129.72 نقطة، في حين هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.5 في المائة ليصل إلى 1554.22 نقطة. وفاقت الأسهم الخاسرة تلك الرابحة وبلغت 1329 سهما مقابل صعود 717 سهما.
وبدأ تعافي السوق في الجلسات القليلة الفائتة من أقل مستوياته في عدة أشهر التي لامسها في وقت سابق من حزيران (يونيو) في التلاشي، ويرجع بذلك بصفة أساسية إلى مخاوف بشأن تأثير حرب تجارية أمريكية - صينية طويلة.
وتراجع سهم مجموعة سوفت بنك 2.4 في المائة بعد أن رفعت عشر ولايات أمريكية بقيادة نيويورك وكاليفورنيا دعوى لوقف شراء "تي - موبايل لسبرنت" الوحدة التابعة لمجموعة سوفت بنك مقابل 26 مليار دولار.
وانخفض سهم "نيسان" 0.6 في المائة في الوقت الذي يبدو فيه أن أزمة حوكمة خاصة بالشركة تتنامى. وحثت شركة آي إس إس للاستشارات مساهمي "نيسان" على التصويت بعدم إعادة تعيين الرئيس التنفيذي هيروتو سايكاوا في ظل اتساع خلاف مع شريكتها في التحالف "رينو" بشأن إصلاح يخص الحوكمة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية