الناس

130 ألف معلم ومعلمة يلتحقون ببرامج التطوير المهني الصيفي

تخطى عدد المسجلين في برامج التطوير المهني الصيفي للمعلمين والمعلمات حاجز الـ 130 ألف معلم ومعلمة، سجلوا في 5904 برامج تدريبية.
وعمدت الجهات المشرفة على البرامج التدريبية إلى زيادة عدد البرامج التدريبية المخصصة لتعلم اللغة الصينية، وذلك جراء الإقبال المتزايد عليها من قبل المعلمين والمعلمات.
ودعا الإقبال من المعلمين والمعلمات الدكتور حمد آل الشيخ وزير التعليم، إلى تمديد فترة التسجيل في برامج التدريب الصيفي للمعلمين والمعلمات، إلى تاريخ 20 شوال الجاري وفتح مزيد من البرامج التدريبية النوعية.
وثمن آل الشيخ الإقبال الكبير من المعلمين والمعلمات على برامج التدريب الصيفي، وحرصهم على المساهمة في تطوير التعليم ورفع نواتج التعلم. بدوره، قال‏ الدكتور محمد المقبل المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي، إن برامج التطوير المهني الصيفي لهذا العام أضيفت إليها برامج اللغة الصينية والطفولة المبكرة والبرامج التي تعمل على رفع مستوى نواتج التعلم لدى أبنائنا الطلبة.
وأضاف أن الإقبال من المعلمين والمعلمات نابع من حرصهم الذاتي على تطوير ممارساتهم المهنية والاستفادة من البرامج التي يقدمها المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي بالمشاركة مع الجامعات، ومركز المبادرات، وشركة تطوير لتقنيات التعليم، وشركة تطوير للخدمات التعليمية، والمراكز الأهلية.
وأوضح المقبل أن مشروع برامج التطوير المهني التعليمي الصيفي يحظى بدعم وتوجيهات الدكتور حمد آل الشيخ وزير التعليم، حيث تحرص الوزارة على توفير بيئات تعلم مهني داعمة ومحفزة لاستثمار أوقات الإجازة الصيفية، لذلك مكنت المستهدفين من حضور البرامج التطويرية أينما وجدوا خلال الإجازة وتقديم مجموعة اختيارية متنوعة من البرامج التطويرية لشاغلي الوظائف التعليمية وفق تخصصاتهم المهنية والعلمية.
وأشار إلى أن لجان العمل المتخصصة في المركز بذلت جهودا متميزة في تحكيم الحقائب التدريبية الجديدة التي ستضاف إليها الحقائب التدريبية المعتمدة التي نفذت في صيف العام الماضي.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس