تقارير و تحليلات

الأسهم السعودية تقترب من مستوى 9000 نقطة .. والقيمة السوقية تصعد إلى 2.13 تريليون ريال

واصلت الأسهم السعودية ارتفاعها للجلسة الثانية لتغلق عند 8849 نقطة بنسبة 1.7 في المائة بنحو 149 نقطة، لتزيد من قيمتها السوقية بنحو 48 مليار ريال لتصل إلى 2.09 تريليون ريال. بينما مؤشر "إم تي 30" ارتفع بنسبة 2.4 في المائة بنحو 30 نقطة ليغلق عند 1316 نقطة. قاد الارتفاع قطاع المصارف بصدارة سهم "الأهلي". أشير في التقرير السابق إلى أن الاستقرار عند أعلى من مستويات 8750 نقطة سيكون فرصة ممكنة لاستعادة مستويات 9200 نقطة، في ظل تحفز السوق من السيولة الداخلة المحتملة في شهر آب (أغسطس) المقبل، خاصة مع ظهور بيانات حجم تدفق السيولة الأجنبية في الشهر الماضي عندما انضمت إلى مؤشر MSCI، إضافة إلى نتائج الربع الثاني والتوزيعات النقدية الدورية في النصف الأول من العام الجاري.
استطاعت السوق أن تغلق عند أعلى مستوى منذ منتصف الشهر الماضي لتقترب من 8700 نقطة التي بتجاوزها والاستقرار عند أعلى من 8750 نقطة يعزز فرص استعادة مستويات 9200 نقطة. لا تزال السوق معرضة للسيولة الأجنبية التي بلغت مشترياتها في الشهر الماضي نحو 21 مليار ريال والسوق قادرة على جذب مثلها في شهر آب (أغسطس) المقبل عند انضمام السوق بوزنه الكامل في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة.

الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام عند 8699 نقطة، واتجه نحو أعلى نقطة في الجلسة عند 8866 نقطة رابحا 1.9 في المائة، في نهاية الجلسة أغلق عند 8849 نقطة رابحا 149 نقطة بنسبة 1.7 في المائة، وارتفعت قيم التداول 2.5 مليار ريال بنسبة 103 في المائة لتصل إلى خمسة مليارات ريال، بمعدل 38 ألف ريال للصفقة. بينما الأسهم المتداولة ارتفعت 71 في المائة بنحو 70 مليون سهم متداول لتصل إلى 169 مليون سهم متداول، وبلغ معدل التدوير 0.30 في المائة. أما الصفقات فقد ارتفعت 59 في المائة لنحو 49 ألف صفقة لتصل إلى 133 ألف صفقة.

أداء القطاعات
تراجع قطاع "الإعلام والترفيه" بنسبة 2.4 في المائة، يليه "تجزئة السلع الكمالية" بنسبة 0.1 في المائة مقابل ارتفاع البقية. تصدر المرتفعة "الاتصالات" بنسبة 5.3 في المائة، يليه "المرافق العامة" بنسبة 3.7 في المائة، وحل ثالثا "التطبيقات وخدمات التقنية" بنسبة 3.6 في المائة. وكان الأعلى تداولا "المصارف" بنسبة 41 في المائة بقيمة ملياري ريال، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 24 في المائة بقيمة 1.2 مليار ريال، وحل ثالثا "الاتصالات" بنسبة 7 في المائة بقيمة 375 مليون ريال.

أداء الأسهم
تصدر المرتفعة سهم "الصادرات" بالنسبة القصوى ليغلق عند 69.50 ريال، يليه "الباحة" بالنسبة القصوى ليغلق عند 19 ريالا، وحل ثالثا "ثمار" بنسبة 8.3 في المائة ليغلق عند 21.10 ريال. وتصدر المتراجعة "الأبحاث والتسويق" بنسبة 2.7 في المائة ليغلق عند 93.40 ريال، يليه "اليانز" بنسبة 2.5 في المائة ليغلق عند 24.38 ريال، وحل ثالثا "مسك" بنسبة 2 في المائة ليغلق عند 10.40 ريال. وكان الأعلى تداولا "الراجحي" بقيمة 821 مليون ريال، يليه "سابك" بقيمة 536 مليون ريال، وحل ثالثا "الإنماء" بقيمة 389 مليون ريال.
*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات