أسواق الأسهم- العالمية

أسواق الأسهم العالمية تلتقط الأنفاس بعد سحب ترمب تهديد الرسوم على المكسيك

شهدت الأسهم العالمية صعودا جماعيا، أمس، إثر التقاط الأسواق الأنفاس بعض الشيء بعد أن ساد قلق من جراء تأثير التهديدات التجارية للرئيس الأمريكي دونالد ترمب.
وفتحت الأسهم الأمريكية مرتفعة، في حين تعززت المعنويات أكثر باتفاق قيمته مليارات الدولارات بين "يونايتد تكنولوجيز" و"رايثيون".
ووفقا لـ "رويترز" صعد مؤشر "داو جونز" الصناعي 106.28 نقطة بما يعادل 0.41 في المائة؛ ليصل إلى 26090.22 نقطة، وزاد مؤشر "ستاندرد آند بورز 500" بمقدار 12.49 نقطة أو 0.43 في المائة مسجلا 2885.83 نقطة، وتقدم مؤشر "ناسداك المجمع" 56.77 نقطة أو 0.73 في المائة إلى 7798.87 نقطة.
ارتفعت الأسهم الأوروبية، أمس، بدعم بيانات صادرات قوية من الصين، والتوصل إلى اتفاق بين الولايات المتحدة والمكسيك.
وعزز قطاع السيارات الأوروبي الأداء بفضل دلائل على أن "فيات كرايسلر" و"رينو" تبحثان سبل إحياء خطة اندماج منهارة وضمان موافقة "نيسان" عليها.
وصعد مؤشر "ستوكس 600" الأوروبي بنسبة 0.3 في المائة بحلول الساعة 07:13 بتوقيت جرينتش، وزاد مؤشر "فاينانشيال تايمز 100" البريطاني، 0.43 في المائة. ولكن أحجام التداول كانت ضعيفة؛ نظرا لإغلاق الأسواق في ألمانيا وسويسرا والنمسا ومعظم دول شمال أوروبا.
وارتفعت أسهم الشركات المنتجة للسيارات ومورديها، الشديدة التأثر بالرسوم الجمركية، نحو 0.6 في المائة بعد أنباء تراجع ترمب؛ عن تهديده بفرض رسوم 5 في المائة على جميع السلع المستوردة من المكسيك مقابل تبني الأخيرة خطوات لكبح الهجرة غير الشرعية. وقفز سهم "فيات كرايسلر" 3 في المائة، وارتفع سهم "رينو" 1 في المائة.
وفي اليابان، أغلق مؤشر "نيكاي" القياسي في بورصة طوكيو للأوراق المالية عند أعلى مستوى في أسبوعين بقيادة شركات السيارات، بعد سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب؛ تهديدا بفرض رسوم على واردات من المكسيك.
وصعد مؤشر "نيكاي" القياسي 1.2 في المائة، إلى 21134.42 نقطة، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ 28 أيار (مايو).
وقفز سهم "تويوتا موتور كورب" 1.8 في المائة، وزاد "هوندا موتور" 1.5 في المائة، وتقدم "مازدا موتور" 1.1 في المائة. وتصنع الشركات اليابانية سيارات في المكسيك منذ فترة طويلة مستغلة العمالة الرخيصة والاتفاقات التجارية وقربها من الولايات المتحدة؛ أكبر سوق للسيارات في العالم بعد الصين.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية