الناس

وزير التعليم: الهيكل التنظيمي تجريبي لعامين لحوكمة العمل

قال الدكتور حمد آل الشيخ وزير التعليم، إن الهيكل والدليل التنظيمي للوزارة الذي أقره مجلس الوزراء سيكون تجريبيا لمدة عامين. وأضاف وزير التعليم أن الهيكل ودليله التنظيمي سيدعم حوكمة العمل في المنظومة التعليمية، وسيمكن الوزارة وقطاعاتها من تعزيز العمل الإداري المتناغم ويسهم في تنظيم الأدوار وترتيب الإجراءات والعمليات. وأكد آل الشيخ خلال لقائه منسوبي وزارته في حفل المعايدة السنوي في الرياض أمس، أن الهيكلة ستسهم في بناء منظومة عمل سلسة ومرنة ومنضبطة تمكننا من العمل على استثمار الكوادر البشرية وكفاءات الوزارة القادرة على تحقيق النقلة المأمولة في العمل التعليمي والتربوي. وأوضح أن الوزارة تعمل من خلال منظومة من القيم الراسخة، وعلى رأسها التفاني والإخلاص والشفافية وتغليب المصلحة العامة والعمل بروح الفريق الواحد، مضيفا: "يجب ألا ندع فرصة للمفاجآت، بل نعمل ونكمل ما بدأناه من تحضير وتجهيز دون تراخ في المسؤوليات والمهمات المسندة لكل منا". وتابع آل الشيخ: "نعود محملين بالإصرار على المضي قدما لاستكمال سلسلة الإنجازات التي بدأناها معا، ولمسنا أثرها خلال فترة وجيزة من الزمن، وذلك كي نسهم بفاعلية في تحقيق رؤية قيادة وطننا الطموحة، وكي نفي بشغف طلابنا وطالباتنا للتعلم والمعرفة، وإننا بعزائمكم القوية قادرون على اجتياز هذه المرحلة بأعلى مستويات النجاح". وأشار إلى أن التعليم هو الشريان المغذي لكل مفاصل التنمية والاقتصاد في المملكة، مضيفا: "يجب إدراك أن أعمالنا وبرامجنا لا تتوقف خلال الإجازات، ولا عند نهاية العام الدراسي، بل إن هذه الأوقات ما هي إلا محطات لمعالجة ومراجعة الخطط والاستراتيجيات وآليات التنفيذ التي نعول عليها في تحسين العملية التعليمية بجميع مكوناتها، وفي استثمار إجازة الطلاب والطالبات الصيفية من خلال البرامج والمناشط الإثرائية التي تعود عليهم بالنفع والفائدة".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس