الرياضة

صفقة آدم .. الحسم اقترب

بيّنت المصادر أن صفقة عبدالفتاح آدم؛ مهاجم نادي التعاون "مواليد"، اقتربت من الحسم أو صرف النظر عنها؛ حيث من المنتظر أن يصل مندوب نادي الاتحاد إلى بريدة؛ للجلوس مع إدارة محمد القاسم؛ للتفاوض وحسمها بعد أن طال الشد والجذب بين الناديين، بعد أن قدم الاتحاد عرضا بـ 18 مليون ريال بخلاف خمسة ملايين ريال للاعب والمميزات الأخرى، وكان النصر طرفا آخر وقدّم عرضاً مماثلاً، إلا أن رغبة اللاعب ستحدّد وجهته المقبلة؛ حيث يفضل القرب من عائلته في جدة.
بينما كشفت مصادر أخرى، أن إدارة التعاون ربما رفعت مطالبها المالية للراغبين في ضم المهاجم الأبرز من بين المواليد؛ حيث تطمح للوصول إلى رقم مالي أكبر مما حصلت عليه، ما يرجّح كفة على أخرى وتغيير مسار الصفقة، وإن كان الهلال قد فتح خط التفاوض إلا أنه توقف.
وقال لـ "الاقتصادية" هشام العريني؛ وكيل أعمال المهاجم عبدالفتاح آدم؛ "النصر والاتحاد ناديان كبيران وجماهيريان من الدرجة الأولى، الناديان حلم لكل لاعب؛ إن كان آدم أو غيره من لاعبي الدوري السعودي للمحترفين، لكن لم تتضح الخطوة المستقبلية لعدم حسم الأمور بين المفاوضين وإدارة التعاون، لكني أنا واللاعب لدينا ثقة بإدارة أخي العزيز محمد القاسم؛ فهي إدارة محترفة، ومتأكد أنها ستختار الأفضل لها وللاعب، إدارة الكل يشيد بها وحسن تعاملها، لست قلقا وكذلك اللاعب من سير المفاوضات، مصلحة كل الأطراف عمل إدارة التعاون، ربما تحدث تطورات قريبة، وأتوقع أن موضوع انتخابات الأندية له علاقة بالتأخير قليلا، قد يوجِد طرفا جديدا وتكون الخيارات أكثر".
وأضاف: "المفاوضات دائما تتغير، ربما تستمر أو تتوقف من أي ناد وفي أي لحظة، التعاون واللاعب مرحبان بالمفاوضات، ومن حق النادي اختيار الرقم الذي يريده لانتقال اللاعب، فهو ناديه الأصلي ومالك بطاقته، ومن حق اللاعب تحديد مستقبله واختيار النادي الذي سيوفر له متطلباته ويضمن له تأمين مستقبله وعائلته".
وشدد العريني؛ على أن الاتحاد وضع عبد الفتاح آدم؛ هدفاً وحيداً لقيادة خط هجومه الموسم المقبل، وقال: "هذا ما شاهدته من النادي خلال الفترة الماضية وجديتهم في المفاوضات، في النصر تظهر أخبار لست متأكداً من صحتها أنهم يفاوضون أكثر من مهاجم، ولديهم أهداف عدة، لكن الناديين كليهما جادان ويرغبان في اللاعب، لذلك من الصعب القول إن هذا النادي أقرب من ذاك".
وأضاف: "في حال وافقت الإدارة على العرضين أو عرض آخر قد يدخل على الخط ستكون الكلمة الأخيرة لمَن يلبي طلبات النادي واللاعب".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة