تقارير و تحليلات

86.8 مليار ريال إنفاق المستهلكين في السعودية خلال أبريل .. ارتفع 4.9 %

بلغ إنفاق المستهلكين في السعودية خلال شهر نيسان (أبريل) الماضي نحو 86.8 مليار ريال، مسجلا ارتفاعا بنحو 4.9 في المائة، ما يعادل 4.4 مليار ريال، مقارنة بنحو 82.7 مليار ريال للفترة المماثلة من العام الماضي. فيما تراجع الإنفاق في نيسان (أبريل)، بنحو 2.2 في المائة، مقارنة بـ88.7 مليار ريال في شهر آذار (مارس) 2019، مع الأخذ في الحسبان أن إنفاق آذار (مارس) يعد الأعلى في نحو عشرة أشهر. وبحسب تحليل لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، استند إلى بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، فإن إنفاق المستهلكين في السعودية شهد تحسنا ملحوظا خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018. وبلغ متوسط الإنفاق الشهري منذ مطلع 2019، حتى نهاية شهر نيسان (أبريل) نحو 83.7 مليار ريال، مقارنة بمتوسط الإنفاق الشهري في ذات الفترة من العام الماضي والبالغ نحو 79.8 مليار ريال، بزيادة بلغت 4.8 في المائة. وبحسب التحليل، فإن إنفاق المستهلكين في السعودية يواصل نموه على أساس سنوي وللشهر الثامن على التوالي، حيث يستمر في النمو منذ شهر أيلول (سبتمبر) 2018. ويأتي تحسن إنفاق المستهلكين خلال شهر نيسان (أبريل) 2019، من خلال نمو عمليات نقاط البيع بنحو 24.4 في المائة على أساس سنوي، وبزيادة بلغت 3.9 مليار ريال، على الرغم من تراجع عمليات السحب النقدي عبر أجهزة الصراف الآلي، والمصارف بنسبة 1.1 في المائة، بقيمة 674 مليون ريال، مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي. وارتفع إنفاق المستهلكين على القطاعات الخدمية والسلعية نحو 14 في المائة خلال نيسان (أبريل) الماضي، على أساس سنوي، حيث بلغ نحو 2.4 مليار ريال، مشكلا 10 في المائة من إجمالي عمليات نقاط البيع. ونما الإنفاق على الترفية بنحو 20.7 في المائة، حيث بلغت مبيعات نقاط البيع نحو 912 مليون ريال، بينما ارتفع الإنفاق على قطاعي الأثاث والأجهزة الإلكترونية بحسب عمليات نقاط البيع نحو 14.5 في المائة، حيث بلغت 1.93 مليار ريال. وسجلت مبيعات نقاط البيع خلال عام 2018 نموا بنحو 15.9 في المائة لتبلغ 232.3 مليار ريال، إذ تعد أعلى عمليات تسجلها نقاط البيع منذ البدء بالتعامل بها. فيما بلغت أعداد العمليات المنفذة نحو 1.03 مليار عملية خلال العام مقارنة بنحو 708 ملايين عملية خلال عام 2017. * وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات