تقارير و تحليلات

سهم «أوبر» يتخطى سعر الطرح في بورصة نيويورك .. ويسجل أعلى إغلاق منذ الإدراج

ارتفع سهم شركة أوبر المتخصصة لخدمات النقل الذكي، أمس الأول، في بورصة نيويورك للأوراق المالية، بنسبة 5.3 في المائة (2.25 دولار)، ليغلق عند 45 دولارا للسهم، مقابل 42.75 دولار إغلاق الثلاثاء الماضي.
و45 دولارا للسهم هو سعر اكتتاب الشركة المطروحة أخيرا، الذى يعد أحدث وأكبر الاكتتابات الأولية العالمية في قطاع التكنولوجيا.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فإن سعر إغلاق سهم شركة أوبر المسجل أمس الأول الأربعاء، يعد أعلى إغلاق منذ إدراجها في البورصة في 10 أيار (مايو) الماضي، مرتفعا بنسبة 8.3 في المائة (3.4 دولار) عن إغلاق اليوم الأول للإدراج البالغ 41.6 دولار.
وبحسب إغلاق السهم أمس الأول عند 45 دولارا بعد أن تخطاه في وقت سابق من الجلسة، تكون القيمة السوقية لملكية صندوق الاستثمارات العامة المباشرة وغير المباشرة في شركة أوبر، قد ارتفعت بنحو 12.3 في المائة، وقيمة 866 مليون دولار (3.25 مليار ريال) لتبلغ 7.87 مليار دولار، مقارنة بسعر الشراء البالغ نحو 7.01 مليار دولار. وكان صندوق الاستثمارات العامة قد ضخ نحو سبعة مليارات دولار للاستثمار في الشركة عامي 2016 و2017، نصفها تقريبا استثمرها الصندوق بشكل مباشر في "أوبر"، فيما النصف الآخر بشكل غير مباشر عبر شراء صندوق رؤية سوفت بنك في الشركة، علما بأن صندوق الاستثمارات العامة يملك ما يقارب نصف صندوق رؤية سوفت بنك. ووقع صندوق الاستثمارات العامة، مع "رؤية سوفت بنك" اتفاقية في تشرين الأول (أكتوبر) 2016 تتضمن استثمار رأسمال يصل إلى 45 مليار دولار في صندوق الرؤية خلال خمسة أعوام.
ومكاسب صندوق الاستثمارات العامة وجميع المساهمين في الشركة حاليا هي مكاسب سوقية اعتمادا على إغلاق أمس الأول، لكنها قابلة للتغير خلال التداولات اليومية للسهم مثلها مثل باقي الأسهم في البورصات.
وضخ صندوق الاستثمارات العامة نحو 3.5 مليار دولار في شركة سيارات الأجرة عبر تطبيق على الهواتف الذكية "أوبر" في حزيران (يونيو) 2016، حينما كانت قيمتها السوقية 62.5 مليار دولار، بينما تم تقييم الشركة بنحو 82 مليار دولار خلال طرحها للاكتتاب أخيرا.
وكان "سوفت بنك" قد قرر في كانون الأول (ديسمبر) 2017، ضخ أكثر من سبعة مليارات دولار في "أوبر"، للمساعدة في إصلاح الشركة، التي كانت تعاني مشكلات حينها، ما جعله يحصل على الأسهم بأسعار منخفضة، حيث كانت القيمة السوقية لشركة "أوبر" وقتها تبلغ 48 مليار دولار.
وقامت شركة "أوبر" بتسعير أسهمها عند 45 دولارا للسهم، وهو ضمن الحد الأدنى للنطاق السعري، الذي يراوح بين 44 دولارا و50 دولارا، الذي تم تحديده مع الهيئات التنظيمية الأمريكية في الإيداع الشهر الماضي.
وبتسعير الاكتتاب تقدر قيمة الشركة حينها بنحو 82 مليار دولار.
وبدأ تداول السهم يوم 10 من شهر أيار (مايو) الماضي بسعر 42 دولارا وهو ما يقل عن سعر الطرح العام الأولي للسهم وهو 45 دولارا، في الوقت الذي شهدت فيه الأسواق الأمريكية انخفاضا، حيث انتاب المستثمرين، حينها، القلق إزاء إمكانية استمرار النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين. وتضم الشركة عددا من المستثمرين العالميين الكبار فيها، حيث يسهم صندوق رؤية سوفت بانك بنحو عشرة مليارات دولار، وبينشمارك بـ6.7 مليار دولار، وترافيس كالانيك 5.3 مليار دولار، ثم جاريت كامب 3.7 مليار دولار، وصندوق الاستثمارات العامة باستثمارات تقارب 3.5 مليار دولار، وألفابت 3.2 مليار، وكذلك ريان جرافيس بـ1.3 مليار دولار.

* وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات