أخبار الشركات- عالمية

تويوتا تطور نظام تكنولوجيا المعلومات في الجيل الجديد من السيارة "لكزس آر.إكس"

يعتبر نظام تكنولوجيا المعلومات غير التقليدي في السيارة الفارهة "لكزس آر.إكس" أحد أسباب انصراف الراغبين في شراء سيارة فارهة من فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في) عن هذه السيارة. فواجهة المستخدم شديدة التعقيد والمشتتة للانتباه والتي تعمل بتقنية وسادة اللمس في السيارة "لكزس آر.إكس" تجعل حتى عباقرة التكنولوجيا يفقدون عقولهم، بحسب موقع "موتور تريند" المتخصص في موضوعات السيارات.
ولكن مع طرح السيارة "لكزس آر.إكس 2020" في الأسواق سيكون نظام تكنولوجيا المعلومات الجديد يحتوي على شاشة تعمل باللمس ويتكامل مع الهواتف الذكية.
يذكر أن "وسادة اللمس" وواجهة المستخدم التي تعمل بنظام يشبه نظام الفأرة في الكمبيوتر الشخصي التي تم طرحها سابقا، كانت الجزء الأشد إثارة للجدل في نظام تكنولوجيا الوسائط المتعددة في سيارات لكزس. وكانت أكثر الانتقادات الموجهة إليها هي افتقادها لأمور بديهية وطبيعتها شديدة الحساسية، وهو ما جعل تقييمها منخفض وبخاصة عند مقارنتها بأنظمة مثل نظام "يو كونيكت" الذي تطوره شركة "فيات كرايسلر" الإيطالية الأمريكية لصناعة السيارات.
في الوقت نفسه فإن إضافة شاشة اللمس، إلى السيارة "لكزس آر.إكس 2020" تقدم المزيد من التحسينات للمستخدم. فبعد اختبار هذه الشاشة، اتضح أن الشاشة تستجيب للأوامر بصورة فورية حيث لا يحتاج السائق لأكثر من ثوان قليلة حتى يتم تنفيذ الأوامر. كما أن الأشخاص المعتادين على شاشات اللمس، سيدكون مدى سهولة استخدام النظام الجديد.
في الوقت نفسه فإن النظام الجديد يتكامل مع الهواتف الذكية بعد أن أصبح تكامل أنظمة الوسائط المتعددة مع هذه الهواتف أمرا ضروريا للمستخدمين، لذلك فإن السيارة "لكزس آر.إكس 2020" أصبحت أول سيارة "لكزس" متوافقة مع الهواتف الذكية التي تعمل بنظامي التشغيل "أندرويد أوتو" من "جوجل" و"كاري بلاي" من "آبل".
في الوقت نفسه، فإن وجود شاشة لمس مقاس 3ر12 بوصة في السيارة "لكزس آر.إكس 2020" يجعل الاستفادة من مزايا نظام التشغيل "أندرويد أوتو" أكبر. كما أن "أندرويد أوتو" يستخدم جزءا فقط من الشاشة ويترك الجزء الأكبر لغيره من مكونات نظام تكنولوجيا المعلومات.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية